الأخبارسلايدرسياسة

العراقيون يستغيثون من موجة الحر وانقطاع الكهرباء في أغلب المحافظات

يحاول أهالي مدينة البصرة العراقية -الغنية بالنفط- التغلبَ على موجة الحر الشديد من خلال شراء مكعبات الثلج رغم ارتفاع أثمانها، نظرا لارتفاع درجات الحرارة وانقطاع التيار الكهربائي على نطاق واسع في البلاد.
وأظهرت لقطات مصورة من المدينة، بعض الأهالي يصطفون لشراء كتل الثلج، التي غالبا ما تُعتبر المصدر الوحيد للمياه والوسيلة الوحيدة للتخفيف من شدة الحرارة التي تجاوزت 50 درجة مئوية، في حين تضاعفت أسعار كتل الثلج لتصل إلى 15.000 دينار عراقي (8.7 يورو؛ 10 دولارات أميركية).
ونقلت “سكاي نيوز” عن أحد أهالي البصرة، يُدعى رحمن عزيز، قوله “بالنسبة للأطفال فهم يريدون ماء باردا. لا يوجد كهرباء ولا حتى ماء من الصنبور”.
فيما قال آخر يُدعى سعيد راجي: “نتمنى من الحكومة التنبه إلى هذه الحالة وأن توفر الكهرباء والثلج والأمور الي نحتاجها في الحياة”.
ومع أن موجات الحر وانقطاع التيار الكهربائي أمر شائع في العراق خلال الصيف، إلا أن الأزمة الحالية تشكلت، بحسب الأنباء، إثر قطع إيران إمدادات الكهرباء عن العراق في وقت سابق من هذا الأسبوع بعد شهور من الجدل حول الديون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى