أمة واحدة

العثور على جثث امرأتين من ضحايا قارب كان يحمل اللاجئين الروهينغا إلى ماليزيا

غرق قارب به لاجئين من الروهنجيا
غرق قارب به لاجئين من الروهنجيا

دكا – محمد شعيب

ارتفع عدد ضحايا القارب الذي غرق قبل أيام وكان يحمل اللاجئين الروهينغا متوجها إلى ماليزيا، وذلك من خلال عثور السلطات البنغلاديشية على جثث امرأتين أخريين صباح السبت.

 

وبحسب مصادر بنغلاديشية فقد تم العثور على جثث امرأتين من نساء الروهنغيا في خليج البنغال بالقرب من شيرا دويب بجزيرة تكناف في سانت مارتن صباح السبت ومساء الجمعة.

 

وكان القارب متجها إلى ماليزيا وتعرض لخلل ميكانيكي مما أدى إلى غرقه على بعد حوالي 10 كيلومترات غرب جزيرة سانت مارتن في 11 فبراير.

 

وأكد الملازم أول نيمول هوكي ، قائد محطة جزيرة سان مارتن في خفر السواحل ، هذه المعلومات، وقال إن المرأتين تتراوح أعمارهما بين 45 و 50 عامًا.

 

وعثرت قوات خفر السواحل على الجثث بعد أن أبلغهم الصيادون المحليون.

 

وفي وقت سابق تم انتشال جثث ما لا يقل عن 15 روهينجا بينما تم انقاذ 63 اخرين على قيد الحياة بعد انقلاب سفينة كانت متجهة الى ماليزيا كانت تقلهم بالقرب من جزيرة سانت مارتن في خليج البنغال في وقت مبكر يوم الثلاثاء.

 

وقال القائد م. حميد الإسلام ، المسؤول الإعلامي في المكتب الرئيسي فی منطقة کوکس بازار، إن سفينتين غادرتا منطقة تكناف موناخالي إلى ماليزيا مع أكثر من 250 شخصًا من الروهينجا في تمام الساعة 8 مساءً يوم الاثنين وأن غرق أحد سفن الصيد بالقرب من 3-4 كيلومترات قبالة جزيرة سانت مارتن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى