حواراتسلايدر

الصين وإسرائيل الداعمان الأقوى لمذابح حكومة ميانمار ضد المسلمين

د. عمر الفاروق
ممثل الروهنجيا بالقاهرة

*المجازر ضد الروهنجيا جريمة حرب مكتملة الأركان

*إحراق الأطفال أحياء وبقر بطون الحوامل وقتل الدعاة عقيدة بوذية أصيلة

*الهند وسيرلانكا أعطت الضوء الأخضر لتطهير أراض أراكان من المسلمين

*نراهن علي دعم العالم الإسلامي لنشر قوات حفظ سلام لحقن دماء الروهنجيا

*لا ندعم سحب نوبل من سوتشي ومنع تكرار المذابح في مقدمة أولوياتنا

*حديث حكومة رانجون عن هجمات جيش الانقاذ أوهام لتبرير سحق الأراكانيين

أكد الدكتور عمر الفاروق ممثل مسلمي الروهنجيا في مصر وجود دعم قوي لمجازر الإبادة الجماعية من قبل حكومات عديدة في جنوب شرق أسيا وفي مقدمتها الصين والهند وسيرلانكا مشددا علي أن حكومة ميانمار تراهن علي هذا الدعم للإفلات من أي إدانة أو عقوبات دولية.

واتهم الفاروق في حوار مع “جريدة الأمة” الكيان الصهيونية وجهاز الموساد بتقديم كافة أشكال الدعم للمجازر الجارية ضد الروهنجيا في ظل وجود مئات من المستشارين العسكريين الإسرائيليين الذين أشرفوا علي تأهيل الجيش الميانماري والعصابات البوذية لتطهير أراكان من سكانها الأصليين.

ولفت إلي إسرائيل ضالعة وبقوة في دعم مخطط توطين ملايين البوذيين في أراض الروهنجيا والاراكانيين في تكرار لسيناريو الاستيطان الجاري في فلسطينيين كاشفا عن دور إسرائيلي في تلغيم الحدود في بنغلاديش وميانمار لمنع عودة المسلمين حال تسوية الأزمة.

وحدد ممثل الروهنجيا في مصر حزمة مطالبا الروهنجيا من المجتمع الدولي والعالم الإسلامي منها إيجاد حل جذري لمشكلة المسلمين وإعطائهم كافة حقوق المواطنة وإجراء تحقيق دولي مستقبل وإحالة المتورطين في المذابح لمحكمة الجنايات الدولي فضلا عن نشر قوات حفظ سلام في أراكان لمنع تكرر المذابح في صفوف المسلمين.

الحوار مع ممثل الروهنجيا في مصر تطرق لقضايا عديدة فإلي نص الحوار

*هل ل كان تلقي لنا الضوء علي طبيعة مأساة شعب الروهنجيا المسلمين في ولاية أراكان بميانمار؟

**كانت أوضاع مسلمي بورما طبيعية منذ حصول البلاد علي استقلالها عن بريطانيا عام 1948حيث شارك المسلمون في الحياة العامة وشغلت شخصيات إسلامية بارزة مناصب مهمة مثل وزراء الاقتصاد والتعليم والصناعة بل شغل مسلم يدعي “بنكين ” منصب اول سفير لبورما في مصر وهي أول سفارة يتم تأسيسها في العالم الإسلامي وكان المسلمون يحصلون علي كافة حقوقهم السياسية والاقتصادية والتعليمية غير أن أوضاع البلاد انقلبت رأسا علي عقب عام 1962اثر وقوع انقلاب عسكري قاده الجنرال ني وين حيث تبنت سلطة  الانقلاب عقيدة بوذية مناهضة للمسلمين لا تعترف بكونهم مواطنين بورميين وبل تعتبر تطهير البلاد منهم عقيدة بوذية يجب تنفيذها بوتيرة شديدة السرعة وتكريس هيمنة القبائل البوذية التي يتجاوز عددها 147قبيلة أكبرها قبيلة ميانمار مقابل 7قبائل مسلمة تتشكل  غالبيتها من شعب الروهنجيا المسلمين وقاطني إقليم أراكان

*أوضحت خلال السطور السابقة ان تغيير اسم بورما الي ميانمار قد جاء فقط لتكريس سطوة قبيلة ميانمار البوذية علي مفاصل البلاد ؟

**بالفعل هذا ما جري خلال تسعينات القرن الماضي حيث سعت السلطة العسكرية لتغيير الاسم لتوصيل رسالة للعالم بالهوية البوذية للبلاد وهي مرحلة شكلت وبالا علي مسلمي الروهنجيا وقاطني أراكان كونها أسبغت نوعا من الشرعية الشعبية علي عمليات التطهير الجارية ضد المسلمين منذ إصدار قانون الجنسية منذ عام 1982حيث حرم المسلمون منها بحجة انهم لاجئون من بنجلاديش ودول أسيوية مجاورة من كافة حقوقهم وشنت هجمات دموية ضدهم خلال أعوام 2011و2012و2017ناهيك عن أعمال عنف متوسطة خلال 1997وشكل هذا المناخ المعادي ضوء ا اخضر للعصابات البوذية لشن حملات التطهير ضد المسلمين والتي حولت معها ما يقرب من نصف مليون مسلم اراكاني الي لاجئين في بنجلاديش بعد تسريع عمليات الإبادة الجارية ضدهم منذ الخامس من أغسطس الماضي حيث يواجهون كل صنوف القهر والحرمان والمذلة .

*لكن الآلة الإعلامية الميانمارية تؤكد ان مسلمين الروهنجيا في إقليم أراكان ليس مواطنين ميانماريين بل لاجئين ؟

**ما يتردد جزء من حملة التضليل الجارية علي قدم وساق منذ عقود ولكن الحملات الإعلامية لا تستطيع أن تزور التاريخ فهناك وثائق وأدلة وخرائط تؤكد وجود سلطة قائمة ومستقلة في أراكان منذ 500سنة وأن الإقليم تمتع بالاستقلال حتى احتلته بورما بعد انتهاء الاحتلال فضلا عن وجود عملات تاريخية مصكوك عليها “الشهادتين ” لا آله الا الله محمد رسول الله ” بالإضافة إلي وجود لغة كان يتحدثها الإراكانيون لا يفهمها شعب بورما وهذا ما يدحض الشائعات التي تتحدث عن كوننا لاجئين بل مواطنين أصليين  ينبغي ان يتمتعوا بالمواطنة والإقامة وكافة حقوقهم ولا يمارس ضدهم أي تمييز .

*ماذهبت إليه يخالف ما أكدته حكومة اونجي سان سوتشي بأن عمليات العنف الأخيرة تورط فيها جيش إنقاذ الروهنجيا بعد مهاجمته لحوالي 30قسم شرطة وإحراقها ؟

**ما تقوله سوتشي ينسجم مع حرب التشويه الجارية ضد المسلمين علي قدم وساق فهذه مزاعم لا أساس لها من الصحة فليس لدي المسلمين القوة لمواجهة جيش من أقوي الجيوش في جنوب شرق أسيا حيث لا يدرك الكثيرون مثلا أن جيش ميانماراقوي من الجيشين الماليزي والتايلاندي مجتمعين ومن ثم فأن الهجمات المزعومة لجيش إنقاذ الروهنجيا هو مجرد مبرر لتسويغ حملات الإبادة الجماعية والتطهير العرقي الجارية ضد المسلمين واغتصاب النساء وذبح الشيوخ والأطفال فالمؤسسة العسكرية هناك والمسيطرة علي مقاليد السلطة لم تترك جريمة ضد المسلمين إلا وارتكبتها فيما يحاول جيش إنقاذ الروهنجيا الدفاع عن المسلمين ضد هذا الإجرام .

*هل تلقي لنا الضوء علي تفاصيل المجازر في صفوف مسلمي الروهنجيا ؟

**قوات الشرطة انتهكت حرمات المسلمين ودخلت منازلهم ونهبت أموالهم وقتلت الأطفال والنساء والشيوخ ولم تحترم القانون او الأعراف دون ان تكترث بأي شئ فهي تأتمر بأمر الجيش المهيمن علي المشهد وتري الحرب علي المسلمين جزءا من العقيدة البوذية

*واجهت حكومات ميانمار العسكرية وصولا لحكومة اونجي سان سوتشي ضغوطا شديدة لوقف حملات الإبادة ضد المسلمين ولكنها لا تأبه بهذه الضغوط بل تواصل جرائمها ضد المسلمين ؟

**ما تمارسه حكومة سوتشي حاليا من قتل تجاوز 3آلاف مسلم وإحراق عشرات الآلاف من المنازل والمساجد وإحراق المواطنين والدعاة الإسلاميين أحياء وتهجير ما يقرب من نصف مليون مسلم وقبلها حرمانهم من كافة حقوقهم في المسكن والتعليم والصحة والمواطنة يرتقي الي جريمة الحرب وتتبني هذه الحكومة جرائم الإبادة الجماعية ضد المسلمين مدعومة من الصين التي توفر الدعم السياسي لهذه الجرائم التي تنفذها الصين بحذافيرها ضد مسلمي تركستان الشرقية ناهيك عن كون بكين هي المشتري الأول للبترول الميانماري ومن توفر الأسلحة والطائرات والدبابات لسحق المسلمين فضلا عن إمكانية  استخدام الفيتو لمنع إدانة ميانمار في مجلس الأمن .

*لا تبدو الصين وحدها في هذا الإطار فهناك صمت أمريكي حيال المذابح ودعم لا محدود للمذابح من الجانب الإسرائيلي ؟

**أي مساع جادة لسحق وإبادة المسلمين في جميع أنحاء العالم تواجه بصمت من واشنطن أن لم يكن بمباركة منها حيث لم نسمع صوتا قويا للإدارة الأمريكية يقول لحكومة بورما توقفوا عن الإبادة الجامعية ضد المسلمين في أراكان .. أما الدور الإسرائيلي في هذه المذابح فحدث ولا حرج فتل أبيب ضالعة في تقديم كافة أشكال العون لحكومة ميانمار المليشيات البوذية في سحق مسلمي أراكان.

*ماذا عن تفاصيل الدعم الإسرائيلي للمجازر ضد الروهنجيا ؟

**يوجد مئات المستشارين والخبراء الصهاينة لدعم إمكانات البوذيين فضلا عن عملاء للموساد حيث يشرفون علي عمليات الإبادة الجماعية ويدعمون مشروع استيطانيا علي أراضي وأملاك المسلمين في أراكان بل أن احد الخبراء هو من أوعز لحكومة سان سوتشي بتلغيم الحدود الحدودي مع بنجلاديش لقطع الطريق علي عودة اللاجئين المسلمين حال التوصل لتسوية سياسية بين الروهنجيا وحكومة رانجون .

*هل يتوقف دعم المجازر عند هذا الحد ؟

**المجازر تتم بدعم من حكومات بدعم الهند وسيرلانكا التي تضع في أولوياتها محو الوجود الإسلامي والقائمة علي تشجيع البوذيين علي قيادة حرب إبادة ضد المسلمين ولا أكشف جديدا حين أؤكد أن سيناريو الإبادة  التي تجري ضد المسلمين في بورما يتكرر بشكل كربوني في سيرلانكا .

*في ضوء الدعم الصيني والصهيوني والتواطؤ الأمريكي كيف تري الموقف الإسلامي من هذه المأساة ؟

**موقف العالم الإسلامي من مأساة الروهنجيا ليست كم نتطلع حيث كان ننتظر موقفا قويا وحازما من منظمة التعاون الإسلامي باستثناء الموقف التركي حيث كان الرئيس اردوغان أول من أبدي موقفا تضامنيا مع مسلمي ميانمار وطلب حكومة سان سوتشي بوقف الإبادة الجماعية بل قدم معونات لبنجلاديش لتقديم كل أوجه الرعاية للاجئين الفارين من إجرام العصابات البوذية ولكن اغلب المواقف الإسلامية لم تكن وفق المأمول حيث تراوحت بين الصمت والتشكيك في وقوع المذابح وهذا ما زاد من مأساة مسلمي الروهنجيا.

*تبني شيخ الأزهر موقفا قويا ضد مذابح الروهنجيا ودافع عن حقوق المسلمين  ؟

**نثمن لشيخ الأزهر موقفه ونطالبه بالمزيد واستغلال مكانة الأزهر لوقف هذه المجازر ولا اكشف سرا حينما أقول أن شيخ الأزهر سيوجه رسالة للجمعية العامة للأمم المتحدة خلال انعقادها حاليا لفضح المذابح في صفوف المسلمين ونتطلع خلال المرحلة القادمة لموقف أكثر قوة يوقف ما يجري ضد المسلمين .

*إذا كان الموقف الإسلامي من وقف المذابح باهتا فماذا كنتم تأملون من العالم الإسلامي ؟

**نويد ضغوطا سياسية واقتصادية قوية علي حكومة سان سوتشي والمؤسسة العسكرية صاحبة الحول والطول في مأساة ملايين الروهنجيا فضلا عن التلويح بالمقاطعة الاقتصادية ومع التهديد باللجوء لمحكمة الجنايات الدولية وفرض عقوبات مع اللجوء لعواصم القرار الدولي لإلزام حكومة سان سوتشي لوقف المجازر والقبول بتحقيق دولي مستقل يضع مقترحات ملزمة لحكومة رانجون لإيجاد حل جذري لمشكلة الروهنجيا ومحاكمة المتورطين في جريمة الإبادة الجماعية .

*لم تضع مطلب سحب جائزة نوبل للسلام من زعيمة ميانمار أونجي سان سوتشي في مقدمة مطالبكم كما يتبني نشطاء حقوقيون؟

**لا يهم مسلمي أراكان وشعب الروهنجيا بأي شكل من الأشكال سحب الجائزة من سان سوتشي خصوصا ان القانون المنظم للجائزة يجعل عملية سحبها شديدة الصعوبة .. أولوياتنا هو إرسال قوات حفظ سلام الي إراكان وقف المجازر والضغط لإجراء تحقيق دولي في المأساة وتوفير الدعم الإغاثي العاجل لمئات الآلاف من اللاجئين المتواجدين في بنجلاديش .

*ولكن هل سيسمح الجيش الميانماري القوي بوجود حفظ سلام دولية ؟

**لو شعر بضغوط قوية من المجتمع الدولي ومنظمة التعاون الإسلامي لن يكون أمام إلا الانصياع والقبول بنشر هذه القوات التي ستعمل علي منع المجازر كمقدمة لاستعادة المسلمين حقوقهم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى