تقاريرسلايدر

«الصيادلة منتظرين تكليفهم».. هاشتاج يغزو مواقع التواصل بمصر

الأمة| دشن خريجو كليات الصيدلة في مصر، حملة إلكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي، اعتراضًا على عدم تطبيق العدالة في «تكليف» خريجي دفعتي 2018 و2019.

وتحت هاشتاج «الصيادلة منتظرين تكليفهم ياريس»؛ تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، أكثر من 90 ألف تغريدة، في النطاق الجغرافي لمصر على شبكة الإنترنت.

 

التكليف وغياب العدالة

وعادة ما تصدر وزارة الصحة في مصر، قرارًا سنويًا بتكليف خريجوا كليات الصيدلية في أي جهة حكومية تابعة للوزارة، وهى فترة مزاولة المهنة بعد انتهاء فترة الدراسة الجامعية.

وغالبًا ما تكون مدة «التكليف» عامين قابلة للتجديد، ومن الممكن أن توافق وزيرة الصحة على إنهاء فترة التكليف بعد مرور عام من مزاولة المهنة.

وأكد عدد من الصيادلة أنهم فوجئوا بأن وزارة الصحة وافقت على تكليف عدد من خريجي دفعتي 2018 و2019، ورفضت آخرون في سابقة هى الأولى من نوعها.

حرق شهادة التخرج 

وكان عدد من خريجي كليات الصيدلة في مصر، أحرقوا شهادات تخرجهم في مقاطع مصورة على مواقع التواصل الاجتماعي، تحت هاشتاج بعنوان «الصيادلة يستغيثوا بالسيسي».

 

 

من جانبها، خاطبت النقابة العامة لصيادلة مصر، وزير الصحة، الدكتورة هالة زايد، في وقتٍ سابق، لإعادة النظر في توزيع تكليف خريجو دفعتي 2018 و2019، نظرًا لورود شكاوى عدة من الصيادلة للنقابة بعد ظهور نتيجة تكليفهم.

مخاطبة الوزيرة

وقالت النقابة في الخطاب: «إن شكاوى الصيادلة دفعتي 2018 و2019 تضمنت عدم تكليف عدد كبير من صيادلة الدفعتين رغم تسجيل بياناتهم بموقع التكليف، إضافة الى تكليف عدد كبير من الصيادلة والصيدلانيات خارج نطاق محفظاتهم، وعدم مراعاة ظروفهم».

وطالبت وزارة الصحة «بتوضيح الآلية المتبعة في توزيع التكليف للصيادلة، ومراعاة ظروف أبنائها والحرص على مستقبلهم، وتلبية مطالب الصيادلة عند التظلمات».

ويتواجد في مصر نحو 270 ألف صيدلي، فيما تبلغ عدد كليات الصيدلة نحو 43 كلية منها 22 كلية تابعة لجامعات حكومية، و3 تابعين لجامعة الأزهر- و 21 كلية تابعة للجامعات الخاصة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى