الأخبارسلايدرسياسة

الشيوخ الأمريكي يطالب “بايدن” برفع السرية عن أصل “كورونا”

طلب مجلس الشيوخ الأمريكي بعد موافقتة بالإجماع على مشروع قانون من إدارة الرئيس جو بايدن ومدير المخابرات الوطنية رفع السرية عن المعلومات الاستخباراتية المتعلقة بأصل فيروس كورونا.

وفي بيان قبل التصويت، أوضح بايدن أن قادة المخابرات يدرسون سيناريوهين محتملين، إما أن الفيروس انتقل إلى الإنسان عبر حيوان مصاب، أو أنه تسرب عن طريق الخطأ من مختبر في مدينة ووهان الصينية.

وذكر السناتور الجمهوري، جوش هاولي، في كلمة أمام مجلس الشيوخ قبل تمرير مشروع القانون، أن الأمريكيين يستحقون معرفة أصول كوفيد-19، إنهم يستحقون أن يعرفوا كيف بدأ هذا الوباء الرهيب الذي عصف بالعالم وبلدنا، وما علاقة الصين به.

أما السناتور الجمهوري مايك براون، ذكر أنه حتى مدير المعهد الأمريكي للأمراض المعدية، أنتوني فاوتشي، دعا إلى الشفافية فيما يتعلق بأصل الفيروس.

وأعلن الرئيس بايدن يوم أمس، أنه طلب من أجهزة الاستخبارات مضاعفة جهودها لجمع وتحليل المعلومات، التي يمكن أن توصل إلى نتيجة نهائية حول أصل فيروس كورونا خلال 90 يوما.

بدورها، نددت السفارة الصينية في واشنطن بمحاولات اتهام بكين بتسريب مختبري لفيروس كورونا، وأن تسييس التحقيق سيجعل من الصعب تحديد مصدر الفيروس.

وتعرض فاوتشي لهجوم من رئيس تحرير صحيفة “غلوبال تايمز” الصينية، ووصفه بأنه منحط، وذلك بعد أن دعا إلى إجراء المزيد من التحقيق في أصل كورونا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى