تقاريرسلايدر

قوات الأسد تقتحم البوكمال مجددًا بغطاء جوي روسي

اقتحام البوكمال

اقتحمت قوات النظام السوري، الخميس، مدينة البوكمال في محافظة دير الزور السورية، بغطاء جوي روسي في محاولة للسيطرة مجددًا على المدينة.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” قد نجح في استعادة  المدينة الواقعة شرق البلاد من قوات النظام بعد هجوم معاكس للتنظيم.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القوات السورية والمليشيات المتحالفة معها اقتحموا البوكمال من المحاور الغربية والجنوبية والشرقية، وتزامن مع ذلك قصف المدينة بالطيران الحربي السوري.

وفرضت تلك القوات سيطرتها على الأحياء الغربية والشرقية والجنوبية. وكانت قوات الأسد أعلنت الخميس الماضي السيطرة على البوكمال، لكن مقاتلي “داعش” استعادوا سيطرتهم علي المدينة يوم الأحد الماضي.

وأسقط القصف الجوي الروسي الأسبوع الماضي ما يزيد عن 50 قتيلاً في البوكمال نصفهم من الأطفال والنساء، وتدور حالياً إشتباكات عنيفة داخل المدينة، بحسب مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبدالرحمن، بالتزامن مع “قصف جوي روسي ومدفعي”.

ويقاتل بجانب قوات الأسد  مليشيا الحشد الشعبي العراقي، وحزب الله اللبناني، والحرس الثوري الإيراني.

ويتعرض تنظيم الدولة المسيطر علي البوكمال منذ عام 2014 إلي هجومان منفصلان، الأول من قوات سوريا الديموقراطية المدعومة من واشنطن، والثاني من قبل قوات الأسد والعناصر المتحالفة معها .

من جانب آخر انتقدت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، الحقوقية الدلوية استمرار وجود مدنيين عالقين في جزيرة “حويجة قاطع” النهرية بدير الزور وطالبت القوات الروسية وقوات “سوريا الديموقراطية” المحيطين بالمنطقة بتوفير ممر آمن لخروج المدنيين بعيدا عن مناطق القتال.

https://www.youtube.com/watch?v=dKON8IXRPkk

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى