الأخبارسلايدرسياسة

السويحلي : تهديدات المسماري بالهجوم علي الغرب الليبي تؤكد استحالة إجراء الانتخابات

رد بشير السويحلي المحلل السياسي الليبي علي تهديدات  ما يسمي المتحدث باسم مليشيات -خليفة حفتر- أحمد المسماري باعادة الهجوم علي المنطقة الغربية مجددا وعدم واعترافه بوزير الدفاع الليبي عبدالحميد الدينية مؤكدا أنها تعيد ليبيا الي المربع صفر وتؤكد استحالة إجراء الانتخابات

وقال السويحلي في تغريدة علي توتير :تصريحات المدعو  المسماري اليوم وتهديداته الجوفاء بالحرب مرة اخري علي المنطقة الغربية وعدم اعترافه بوزير الدفاع السيد الدبيبة ما هي الا دليل اخر علي استحالة اجراء أي عملية سياسية بما فيها الانتخابات فيظل استمرار هذا الجسم المتمرد والذي لا يعترف بأي سلطة مدنية في ليبيا

وكان المسماري الناطق باسم ميليشيا حفتر  أن غرب ليبيا منطقة محتلة من الأتراك ولا يوجد لها توصيف غير هذا الوصف، وما يحدث انتهاك للسيادة الليبية وإنما للصبر حدود علي حد زعمه متابعا :” لا نعلم من جاء مع وزير الدفاع التركي خلوصي أكار إلى طرابلس على نفس الطائرة، وهل هم قادة من تنظيم القاعدة أو عناصرأخرى ”وهو ما يكشف تخوف حفتر ومليشياته من الدعم التركي للحكومة الليبيبة المعترف بها دوريا والذي كان محوريا في دخر غزو التمرد حفتر للعاصمة طرابلس .

ولفت المسماري، إلى أن تعيين محمد الحداد رئيسا للأركان من قبل الدبيبة الذي عينه السراج في وقت سابق استفزاز لا يمكن ىالقبول به، مؤكدا أن الفريق عبدالرازق الناظوري هو رئيس الأركان الشرعي الذي أخذ قوته من البرلمان السلطة التشريعية الوحيدة في البلاد وحصل على أصوات نواب لم يحصل عليها الدبيبة نفسه في نيل الثقة، وغير ذلك اختراق للاتفاق السياسي وفق ما ردد ”.

وأوضح:” لو كان الدبيبة وزيرا للدفاع فليصدر كتابا وتعميما بهذا وغير هذا نعتبر المنصب شاغرًا، ونحيي اللجنة العسكرية (5+5) على جهودها في تحقيق التوافق العسكري”.

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى