تقاريرسلايدر

السودان يكشف خطته المقبلة بشأن سد النهضة

الأمة| أعلن السودان اليوم الأحد، مقاضاة الحكومة الإثيوبية بشأن سد النهضة، وزيارة دول إفريقية لتوضيح موقفها بشأن حل القضية.

وأكد وزير الري السوداني، ياسر عباس، منذ قليل، استعداد الفرق القانونية لمقاضاة الحكومة الإثيوبية بشأن سد النهضة.

وكشف عن قيام بلاده بزيارات لدول إفريقية من أجل شرح موقف حل قضية سد النهضة، مشددًا على تمسك الخرطوم بالموقف التفاوضي المرتكز على حماية مصالح الأمن المائي.

والخميس الماضي، أكد عباس، أن تمسك أديس أبابا بالشروع في الملء الثاني الأحادي لسد النهضة يوليو المقبل يُشَّكل تهديدًا لسلامة المنشآت المائية وكل الأنشطة الاقتصادية على ضفاف النيل الأزرق والنيل الرئيسي، محذرًا في الوقت ذاته من «تفاقم الأوضاع في الإقليم بسبب تعنت إثيوبيا حول سد».

وأمس السبت، عقد رئيس وزراء إثيوبيا، أبي أحمد، اجتماعًا بمجلس الأمن القومي لمناقشة القضايا الداخلية والإقليمية، وتوعد خلاله باستكمال عملية الملء الثاني للسد في شهر يوليو.

واتهم أبي أحمد، جهات خارجية وأخرى داخلية لم يسمها، بإحداث الفوضى وزعزعة الاستقرار في البلاد، التي تشهد أزمات داخلية وأخرى إقليمية.

وزعم رئيس الوزراء الإثيوبي، بأن هذه الجهات تعمل على إغراق البلاد في فوضى، لكنه أشار إلى أنه رغم المؤامرات والضغوط التي تمارس علي البلاد، ستقوم إثيوبيا بعملية الملء الثاني لسد النهضة في الموعد المقرر.

وتصر إثيوبيا على ملء سدها في يوليو المقبل، حتى لو لم تتوصل إلى اتفاق مع مصر والسودان اللذين يتمسكان على مدار مفاوضات السنوات الماضية، بالتوصل أولًا إلى اتفاق ثلاثي حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة، حفاظًا على حصتهما السنوية من مياه نهر النيل ومنشآتهما المائية.

اقرأ أيضًا:

خبير في هندسة السدود: اتفاقية المباديء شرعنة بناء سد النهضة والشيطان يكمن في ملاحقها

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى