الأخبارسياسة

السودان يعلن عبور 600 لاجئ إثيوبي لولاية «النيل الأزرق»

أعلنت السلطات السودانية، الأربعاء، عن عبور أكثر من 600 لاجئ إثيوبي إلى ولاية النيل الأزرق (جنوب شرق) البلاد، خلال هذا الأسبوع.

جاء ذلك خلال اجتماع مشترك لحكومة ولاية النيل الأزرق ووفد منظمة الأمم المتحدة لحماية الطفولة “يونسيف” لمعرفة متطلبات اللاجئين، بحسب وكالة الأنباء السودانية.

وقالت مفوضية العون الإنساني بولاية النيل الأزرق (حكومية) التي شاركت بالاجتماع، إن أكثر من 600 لاجئ إثيوبي عبروا إلى ولاية النيل الأزرق هذا الأسبوع، وتم استقبالهم بمناطق عدة فيها.

والإثنين، أعلنت السلطات السودانية، ارتفاع عدد اللاجئين الإثيوبيين الواصلين إلى شرقي البلاد إلى 66 ألفا و971 هربا من تداعيات القتال في إقليم تيجراي.

وهذا الوصول الأول إلى ولاية النيل الأزرق المحاذية لإقليم “بني شنقول غومز” غربي إثيوبيا، منذ اندلاع القتال في إقليم تيجراي (شمال) في 4 نوفمبر/ تشرين أول الماضي لأقل من شهر.

ولجأ عشرات آلاف اللاجئين إلى ولايتي ” القضارف وكسلا” شرقي السودان.‎كما يأتي تدفق اللاجئين في وقت يعاني فيه السودان وضعا إنسانيا صعبا؛ جراء أزمة اقتصادية متفاقمة، فضلا عن تداعيات جائحة “كورونا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى