الأخبارسلايدر

السودان يطلب رسميًا من إثيوبيا شراء الكهرباء المتولدة من سد النهضة

قالت وكالة السودان للأنباء (سونا)، اليوم الجمعة، نقلا عن وزارة الطاقة والنفط إن الحكومة تجري محادثات مع إثيوبيا لشراء ألف ميغاوات من الكهرباء.

وذكرت الوكالة أن السودان يستورد بالفعل نحو 200 ميغاوات كهرباء من إثيوبيا تمثل نحو 10% من احتياجاته.

ونقلت الوكالة عن وزير الطاقة والنفط جادين علي عبيد قوله إن خبراء من هيئة كهرباء إثيوبيا زاروا الخرطوم، الشهر الماضي، من أجل إجراء الدراسة اللازمة بشأن بناء خط الطاقة الكهربائية، وإن الخبراء السودانيين سيزورون إثيوبيا قريباً لاستئناف المحادثات في هذا الإطار.

وهناك خلاف بين إثيوبيا وكل من السودان ومصر حول مشروع سد النهضة الذي يتكلف مليارات الدولارات وتقيمه أديس ابابا على النيل الأزرق لتوليد الكهرباء.

من جهته، أوضح المدير التنفيذي للتخطيط في هيئة الطاقة الكهربائية الإثيوبية أن هناك دول أفريقية عدة ومن ضمنها السودان وجنوب السودان وكينيا وجيبوتي قد عبرت عن رغبتها في شراء الكهرباء من إثيوبيا.

وبين المسؤول الإثيوبي لوكالة الأنباء الإثيوبية أن سد النهضة لن يفيد إثيوبيا فقط بل أفريقيا أيضاً، موضحاً أن الطلب الحالي للكهرباء من هذه الدول يوضح توقعاتهم “العظيمة” من فوائد السد.

واختتم المسؤول قوله مشيرًا إلى أن أثيوبيا سوف تعمل جاهدة على أن تنفع نفسها وتصبح مفخرة لأفريقيا.

ووسط تعثر المفاوضات منذ أشهر، أخطرت إثيوبيا، في 5 يوليو/تموز الماضي، دولتي مصب نهر النيل -مصر والسودان- ببدء عملية ملء ثانٍ للسد بالمياه دون التوصل إلى اتفاق ثلاثي، وهو ما رفضته القاهرة والخرطوم باعتباره إجراءً أحادي الجانب.

وفي 8 يوليو الماضي، خلص مجلس الأمن الدولي إلى ضرورة إعادة مفاوضات سد النهضة تحت رعاية الاتحاد الأفريقي بشكل مكثف لتوقيع اتفاق قانوني ملزم يلبي احتياجات الدول الثلاث.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى