الأخبارسلايدرسياسة

السودان يرفض عرضا إثيوبيا بشأن سد النهضة

أعلن السودان، اليوم السبت، رفضه عرضا إثيوبيا يقضي بتبادل المعلومات قبل الملء الثاني لخزان سد النهضة الإثيوبي، في يوليو المقبل.

وقالت مريم الصاد المهدي، وزيرة الخارجية السودانية، إن بلادها رفضت العرض الإثيوبي واعتبرته أمرا يهدد أمن السودان ومصالحه الاستراتيجية، وذلك خلال زيارتها للعاصمة القطرية الدوحة.

وأضافت المهدي، أنها لا تثق في الجانب الإثيوبي لأنه ببساطة يمكن أن يمدنا بالمعلومات لهذا العام ومن ثم يحجمون عنها في الأعوام المقبلة بعد أن يصبح أمرا واقعا، ونحن نرفض أي تعاون بدون وجود اتفاق قانوني ملزم لجميع الأطراف.

واعتبرت أن الجانب الإثيوبي يريد أن يفرض سياسة الأمر الواقع، وبالتالي فإن أي ملء دون التزام قانوني واضح، هو أمر خطير ويشكل تهديدا مباشرا على السودان.

وشددت وزيرة الخارجية السودانية، على أن إثيوبيا لا تراعي حياة الملايين من السودانيين الذين يتضررون من ملء السد، خاصة بعد إدعاءها أن إيقاف الملء الثاني يكلفها حوالي مليار دولار.

يشار إلى أن القاهرة والخرطوم تتخوفان من تنفيذ إثيوبيا عملية الملء الثاني لسد النهضة، في يوليو المقبل، دون الاتفاق على قواعد الملء والتشغيل للسد الذي تبنيه إثيوبيا على نهر النيل الأزرق، ويهدد مصالح الخرطوم والقاهرة المائية

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى