الأخبارسياسة

السودان يرفض بيانات فنية إثيوبية حول “سد النهضة “

أكد السودان،في رسالة  لإثيوبيا، الثلاثاء، احتجاجه على البيانات الفنية التي زودت بها أديس أبابا، الخرطوم، بشأن سد النهضة.

وأرسل ياسر عباس، وزير الري والموارد المائية السوداني، إلى نظيره الإثيوبي سيلشي بيكلي، خطاب احتجاج على البيانات الفنية التي زودت بها إثيوبيا، السودان في يوليو الماضي، والمتعلقة بملء سد النهضة.

وقال وزير الري السوداني، في الخطاب، إن “تزويد السودان بمعلومات غير دقيقة وغير مكتملة يخالف المبادئ الأساسية للقانون الدولي”.

 

وعدد عباس في الخطاب، الذي بعث بصورة منه إلى رئيسي الاتحاد الأفريقي ومفوضية الاتحاد الأفريقي، الأضرار التي لحقت بالسودان جراء المعلومات الخاطئة وعدم التنسيق في الملء.

وحث الوزير السوداني نظيره الإثيوبي على قبول عملية الوساطة المعزّزة بقيادة الاتحاد الأفريقي لمساعدة الأطراف الثلاثة (السودان، إثيوبيا، مصر) في الوصول لاتفاق مُرضٍ حول سد النهضة.

ومفاوضات سد النهضة بين السودان وإثيوبيا ومصر متوقفة منذ فشل الجولة الأخيرة المنعقد بكينشاسا عاصمة الكونغو الديمقراطية في أبريل الماضي.

وعلى مدار الجولات السابقة، تمسكت القاهرة والخرطوم بالتوصل لاتفاق ملزم قبل الملء الثاني لسد النهضة الذي نفذته إثيوبيا بالفعل.

لكن إثيوبيا طمأنت مرارا دولتي المصب (مصر والسودان) وأكدت أن مشروعها القومي الذي تأمل أن يولد 6 آلاف ميجاوات من الكهرباء مع استكماله، لن يؤثر سلبا على البلدين.

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى