الأخبارسلايدرسياسة

السودان يدرس طلبات لجوء تقدم بها 120 عسكري إثيوبي

كشف مسئول سوداني، النقاب عن دراسة طلبات لجوء تقدم بها 120 جنديا إثيوبيا يعملون ضمن قوات حفظ السلام الأممية في معسكر ”أم قرقور“ الواقع شرق السودان.
وقال مدير مركز استقبال اللاجئين في معسكر حمداييت الواقع على الحدود السودانية الإثيوبية، يعقوب محمد يعقوب، إن هؤلاء الجنود ينتسبون لإقليم تيغراي، وجاء ذلك بعد رفض بلادهم استقبالهم على خلفية الحرب الدائرة هناك.
وبيّن المسؤول السوداني، أن من بين الضباط والعساكر 12 أنثى إحداهن برتبة رائد.
وأشار إلى أن الحكومة السودانية لم ترد بعد على طلب اللجوء، منذ تقديمه قبل نحو شهرين.
وكانت معتمدية اللاجئين في السودان، قد كشفت أن عشرات العسكريين الإثيوبيين تقدموا بطلبات لجوء للسودان على خلفية الحرب الدائرة في إثيوبيا منذ تشرين الثاني/نوفمبر من العام الماضي.
وحسب بيان صادر من المعتمدية، مساء الخميس الماضي، فإن ”120 من الضباط الإثيوبيين في معسكر أم قرقور، تقدموا بطلبات لجوء إلى حكومة السودان“.
وأضاف البيان، أن ”الضباط الإثيوبيين الذين طلبوا اللجوء، كانوا ضمن قوات حفظ السلام الأممية التي تعمل في السودان“.
وحسب آخر إحصائيات لمعتمدية اللاجئين السودانية، بلغ عدد اللاجئين الإثيوبيين الذين فروا من النزاع داخل إثيوبيا إلى السودان، أكثر من 80 ألفا.
وفي 28 إبريل الماضي، طالبت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي، بسحب القوات الإثيوبية (4 آلاف جندي) من بعثة الأمم المتحدة الأمنية المؤقتة ”يونيسفا“ في منطقة أبيي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى