الأخبارسلايدرسياسة

السودان يبعث برسالة لإثيوبيا قبيل اجتماع حاسم لمجلس الأمن بخصوص سد النهضة

اعتبر وزير الري والموارد المائية السوداني، ياسر عباس، الخميس، أن المعلومات التي قدمتها إثيوبيا عن الملء الثاني لخزان سد النهضة، بلا قيمة تذكر بالنسبة للسودان، بعدما صار الملء الثاني أمرا واقعا.
وجاء حديث عباس في رسالة بعثها إلى نظيره الإثيوبي بيكيلي سيليشي ونشرتها الوكالة الرسمية، قبيل اجتماع حاسم لمجلس الأمن الدولي بشأن ملء السد.
وقال عباس في رسالته: إن “إثيوبيا قررت ملء السد للسنة الثانية فعليا في الأسبوع الأول من شهر مايو الماضي، عندما قررت مواصلة تشييد الممر الأوسط للسد”.
وتابع: “لذلك، من الواضح أنه عندما يتجاوز تدفق المياه سعة البوابتين السفليتين، فسيتم تخزين المياه إلى أن يمتلئ السد وتعبر المياه من فوقه في نهاية المطاف.
وأوضح أن السودان قد اتخذ تدابير كثيرة للحد من الآثار الاقتصادية والاجتماعية السلبية المتوقعة للملء الثاني الأحادي لحد النهضة، وهي لن تخفف إلا القليل من التداعيات السلبية على التشغيل الآمن لسدود السودان.
وتقول الخرطوم إنها بحاجة إلى كثير من المعلومات التفصيلية عن سد النهضة، كون ملء الخزان يؤثر على شكل تدفق المياه على أراضيها، مما قد يؤدي إلى أخطار كبيرة، قد تطال سد الروصيرص السوداني الذي لا يبعد كثيرا عن سد النهضة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى