الأخبارسياسة

السنوار قائدا لحركة حماس في قطاع غزة للمرة الثانية وسط انفتاح علي الداخل والخارج

 

السنوار قائدا لحركة حماس في قطاع غزة للمرة الثانية وسط انفتاح علي الداخل والخارج

انتخبت حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية حماس  يحيى السنوار رئيسا للحركة  في قطاع غزة لفترة ثانية.

 

وقاالت مصادرفلسطينية أن  “فوز السنوار يظهر أن الرجل يمسك بزمام الأمور بقوة داخل الحركة وخاصة مفاصلها الرئيسية بما فيها الجهاز العسكري”.

 

المصادر مضت للقول : “الفوز سيسمح للسنوار باستكمال سياساته، سواء في قطاع غزة أو مع الدول الإقليمية وأيضا فيما يتعلق بإدارة الصراع مع إسرائيل”.

 

وتم الإفراج عن السنوار، زعيم “حماس” في غزة منذ عام 2017، في تبادل للأسرى مع إسرائيل عام 2011 بعدما قضى حوالي 20 عاما خلف الأسوار.

 

وعلى الرغم من تأييد السنوار لرفض “حماس” التعايش مع إسرائيل فإنه حافظ على استقرار نسبي على حدود غزة.

 

وسعى أيضا إلى تحسين العلاقات مع مصر، التي تفرض قيودا على طول حدودها مع القطاع الساحلي الصغير المطل على البحر المتوسط.

 

وكان نزار عوض الله المنافس الرئيسي للسنوار في الانتخابات التي تقتصر المشاركة فيها على أعضاء الحركة، بما في ذلك الأسرى منهم في السجون الإسرائيلية.

 

وعوض الله كان أحد المفاوضين في اتفاق تبادل الأسرى عام 2011 وكان مسؤولا لفترة طويلة.

 

وأكد عوض الله في بيان دعمه للسنوار قائلا: “نبارك للأخ يحيى السنوار ثقة إخوانه، ونؤكد أننا نقف معه وقيادة الحركة في كل موقع وموقف لتحقيق أهداف مشروعنا وحركتنا”.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى