الأخبارسياسة

السلطة الفلسطينية : لا انتخابات عامة فلسطينية بدون مشاركة مواطني القدس

 

السلطة الفلسطينية : لا انتخابات عامة فلسطينية بدون مشاركة مواطني القدس

تمسكت السلطة الوطنية الفلسطينية بضرورة إجراء الانتخابات الفلسطينية تشريعية ورئاسية في القدس الشرعية ومعتبرة أنه بدون إجرائها في القدس فلن تتم هذه الانتخابات

أكد  المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية الدكتور إبراهيم ملحم، على ضرورة إجراء الانتخابات الفلسطينية في موعدها مشددا علي أن  إجراء الانتخابات سيؤدي لرأب الصدع وإنهاء الانقسام بشكل تام.

ومضي ملحم في تصريحا له للقول  إن إصرار الرئيس محمود عباس على إجراء الانتخابات رغم التهديدات الإسرائيلية في وضع العصي في دواليبها لتعطيلها يعكس أهمية هذه العملية الديمقراطية في طي صفحة الانقسام واستعادة وحدة الوطن

وأضاف أن أجراء هذه الانتخابات سيعيد الوهج الديمقراطي في المشهد الفلسطيني، ليكتسب المزيد من المنعة والمناعة في مواجهة السياسات العنصرية الاستعمارية المتحورة التي تستهدف الوجود الفلسطيني عبر سياسات التطهير العرقي التي يتبعها قادة اسرائيل ضد السكان الاصليين لصالح المستعمرين الطارئين».

وتابع  المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية حديثه قائلا: ليس من مصلحة إسرائيل استعادة الوهج الديمقراطي في المشهد الفلسطيني، وليس من مصلحتها استعادة وحدة الوطن وطي صفحة الانقسام، وهي لم ترد على الطلب الفلسطيني بإجراء الانتخابات في مدينة القدس المحتلة.

خلص في نهاية تصريحاته للقول  :سلطات الاحتلال لا تكف  عن فعل كل شئ من شأنه  عرقلة العملية الانتخابية، ولن نقبل بإجرائها دون مشاركة أهلنا في القدس المحتلة ترشحًا وانتخابًا كما جرت في عامي 1994″ و 2006″ وهذا خط أحمر لدي جميع الفلسطينيين لا يمكن أن يتراجعوا عنه

ويرفض الاحتلال حتي الآن الرد علي مطالب السلطة الفلسطينية بضرورة الانتخابات في القدس في وقت رجحت مصادر دبلوماسية إمكانية التوصل لحل وسط يتمثل في تصويت مواطني القدس بالبريد كما جري في انتخابات 1996و2004.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى