الأخبارسياسة

السلطة الفلسطينية تطالب إدارة بايدن بإعادة الدعم الأمريكي كاملا

طالب الجانب الفلسطيني إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” بعدم الربط بين التحسينات الاقتصادية المفروض أن تقدمها سلطات الاحتلال وبين أي تطورات خاصة بالمسار السياسي المتوقف.

جاء ذلك خلال لقاءات انعقدت مع مبعوث الخارجية الأمريكية “هادي عمرو”، خلال زيارته للمنطقة الشهر الجاري، في وقت أبدت فيه أوساط سياسية فلسطينية ارتياحها لطريقة تعامل إدارة “جو بايدن”، التي عبر عن تفاصيلها المسؤول الأمريكي، .

وتم التطرق أثناء اللقاءات، وفق المصدر ذاته، إلى المصاعب التي تواجهها السلطة الفلسطينية في الوقت الراهن، خاصة الاقتصادية والمالية، والتي كان الاحتلال سببها الرئيسي، والخصومات المفروضة على أموال الضرائب، والتضييق الاقتصادي، من خلال حرمان الفلسطينيين من استغلال المناطق المصنفة “ج”، وفق اتفاق أوسلو، وذلك في ظل تراجع الدعم المالي الخارجي، وانحسار الدخل العائد على خزينة الدولة بسبب الأزمة الاقتصادية.

وأضاف المصدر أنه تم خلال تلك اللقاءات تقديم شرح وافٍ للمسؤول الأمريكي عن مجمل الأوضاع الفلسطينية.

ولفت إلى أن المسئولين الفلسطينيين قدموا عدة مطالب لإدارة “بايدن”، شملت العمل السريع على إعادة الدعم المالي المقدم للفلسطينيين “كاملا”، بعد أن أوقفه الرئيس السابق “دونالد ترامب”، والعمل مع شركائها في العالم أجمع من أجل تقديم الدعم المالي المتوقف منذ عدة أشهر سواء من الدول الغربية أو العربية.

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى