الأخبارسياسة

السفير الأمريكي في ليبيا  يلتقي حفتر بالقاهرة  وسط جهود لإنقاذ المسار السياسي

أجري  السفير الأمريكي لدى ليبيا، “ريتشارد نورلاند”، الأربعاء، مباحثات  مع قائد مليشيا الكرامة  “خليفة حفتر”، في القاهرة، وسط جهود دولية لإنقاذ خارطة طريق توسطت فيها الأمم المتحدة لإجراء انتخابات في وقت لاحق من العام الجاري.

وجاء الاجتماع في إطار جهود أمريكية، لدعم إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في ليبيا في ديسمبر/كانون الأول، وفقا للسفارة الأمريكية.

وأضافت السفارة على تويتر أن “نورلاند مستمر في التركيز على ضرورة دعم التسويات الصعبة اللازمة لإيجاد أساس دستوري وإطار عمل قانوني مطلوب الآن لإجراء انتخابات يوم 24 ديسمبر/كانون الأول”.

وأكدت “دعم الولايات المتحدة حق الشعب الليبي في اختيار قادته من خلال عملية ديمقراطية مفتوحة”، ودعت “القادة البارزين لاستغلال نفوذهم في هذه المرحلة الحرجة لتحقيق الأفضل لكل الليبيين”.

وجاء الاجتماع وسط تنامي التوترات بين “حفتر” والحكومة الانتقالية.

وكان “حفتر” قد أعلن في وقت سابق من الأسبوع الجاري ترقيات لأفراد الجيش دون استشارة أو موافقة من المجلس الرئاسي الحاكم الذي يعمل رئيسه قائدا أعلى للجيش الليبي المنقسم.

وأخبر “حفتر” قواته الإثنين في مراسم الاحتفال بتأسيس الجيش الليبي إن جيشهم “لا يخضع لأي سلطة سوى تلك التي اختارها المواطنون”.

 

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى