الأخبارسلايدر

السعودية والعراق يوقعان اتفاقية بشأن منفذ جديدة عرعر

تم توقيع  اتفاق بين كل من السعودية و العراق، اليوم الخميس،للنقل البحري،تهدف لزيادة حركة مرور السفن التجارية وتسهيل إجراءات الوصول للموانئ بين البلدين.

جاء  ذلك خلال اجتماع لجنة النقل والمنافذ الحدودية والموانئ بالمجلس التنسيقي السعودي العراقي، في الرياض برئاسة وزير النقل والخدمات اللوجيستية المهندس صالح بن ناصر الجاسر من الجانب السعودي، ووزير النقل ناصر الشبلي من الجانب العراقي.

واتفق الجانبان، خلال اللقاء، على زيادة حجم التبادل التجاري عبر منفذ جديدة عرعر من خلال تسهيل الإجراءات، وتسريع حركة التبادل التجاري في المنفذ، كما تم الاتفاق على إعادة تأهيل وتهيئة المنفذ في الجانبين السعودي والعراقي عبر تنفيذ مشروع توسعة الطريق الرابط بين المنفذ والحدود السعودية.

واتفقا الطرفين أيضا على اعتماد أعضاء اللجنة الفنية للنقل البحري في البلدين لتعزيز دور الموانئ وتشجيع الخط الملاحي بين ميناء الملك عبدالعزيز بالدمام وميناء أم قصر بالعراق، كذلك تمت مناقشة تبادل الخبرات في مجالات أتمتة الموانئ وإدارتها وتحقيق ربط إلكتروني بين موانئ السعودية والعراق لتبادل المعلومات حول السفن والبضائع.

وفيما يتعلق بالنقل الجوي، اتفق الجانبان على تفعيل اتفاقية النقل الجوي لدخولها حيز النفاذ ومناقشة استمرار التعاون الفني بين البلدين وتحديداً في مجالات النقل الجوي والسلامة الجوية وأمن الطيران والمطارات.

وتأتي هذه الاتفاقية، ضمن سلسلة من الأعمال التي يقوم بها المجلس التنسيقي السعودي العراقي، لتعزيز العلاقات بين  البلدين على المستوى الاستراتيجي وفتح آفاق جديدة للتعاون في مختلف المجالات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى