الأخبارسلايدرسياسة

السعودية تعلن عن مباحثات مع أمريكا حول «المستجدات الإقليمية»

وزير الخارجية السعودية الأمير فيصل بن فرحان

الأمة| أعلنت السعودية، الأحد، عن مباحثات ثنائية مع مسؤوليين أمريكيين حول المستجدات الإقليمية، وفق ما أعلنت عنه وزارة الخارجية السعودية.

وأوضحت الخارجية السعودية، أن الوزير فيصل بن فرحان، بحث اليوم مع مسؤولين أمريكيين، أبرز المستجدات الإقليمية، بالتزامن مع أنباء متصاعدة عن تدخل أمريكي لحلحلة الأزمة الخليجية.

وقالت إن «فرحان» استقبل بالرياض، مساعد وزير الخارجية الأمريكي ديفيد شينكر، والسفير، جون أبي زيد، كما حضر اللقاء نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الخليج العربي تيموثي ليندركينغ.

وأضافت الخارجية عبر حسابها على موقع تويتر: «جرى خلال الاستقبال، بحث مجالات التعاون المشترك بين البلدين، وأبرز المستجدات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك”، دون تفاصيل أكثر».

يأتي هذا عقب كلمة وزير الخارجية السعودي بمنتدى حوار المنامة -الذي بدأ الجمعة، وينتهي الأحد-، وشدد خلاله على التزام المملكة بتعزيز الأمن الخليجي ضمن وجود مجلس تعاون أكثر تكاملا.

وجاء حديث «ابن فرحان» بعد وقت قصير من إرسال أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الصباح، 3 رسائل إلى قادة الولايات المتحدة والسعودية وقطر، شكرهم فيها على جهودهم في «التوصل إلى اتفاق لحل الأزمة الخليجية».

وخلال مقابلة مع «فرانس برس» أمس السبت، تحدث «ابن فرحان» عن الأزمة الخليجية، قائلًا: «نتعاون بشكل كامل مع شركائنا فيما يتعلق بهذه العملية، ونرى احتمالات إيجابية للغاية باتجاه التوصل إلى اتفاق نهائي، كما أن جميع الأطراف المعنية ستكون مشاركة في الحل النهائي».

وردًا على سؤال عما إذا كانت الأزمة تتجه إلى تسوية كاملة، أضاف: «نتصور حلا يغطي جميع الجوانب ويرضي كافة الأطراف المعنية»، مشيرا إلى أن ذلك سيحدث «قريبا»، وأشار إلى أن «المفاوضات جارية بشأن مصالحة أوسع».

يذكر أن الكويت أصدرت بيانًا الجمعة، أعلنت فيه قرب التوصل لاتفاق من أجل إنهاء الخلاف بين الرياض وقطر، وهو ما لاقى ردود فعل مرحبة من الجانبين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى