الأخبارسلايدرسياسة

السعودية ترد على خطاب بايدن حول سياسة أمريكا الخارجية

وزير الخارجية السعودية الأمير فيصل بن فرحان

الأمة| رحبت السعودية، اليوم الخميس، بما ورد في خطاب الرئيس الأميركي جو بايدن حيال التزام الولايات المتحدة بالتعاون مع المملكة للدفاع عن سيادتها والتصدي للتهديدات التي تستهدفها.

وفي كلمة له أمام العاملين في وزارة الخارجية، أعلن بايدن أن بلاده أنهت دعمها العسكري للسعودية في حرب اليمن، مؤكدًا أن «أمريكا عادت والدبلوماسية عادت».

وكان مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان قال إن بلاده ستنهي دعمها العسكري للسعودية في اليمن. وفي إشارة إلى أن إدارة بايدن أعطت الأولوية لقضية اليمن، قال سوليفان: «اليوم، سيعلن السيد الرئيس أن الولايات المتحدة ستنهي دعمها للعمليات العسكرية في اليمن».

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن بايدن سيعطي الأولوية للدبلوماسية في حل المشاكل، فقد كثف خطواته الدبلوماسية على نطاق عالمي.

وذكر الرئيس الأمريكي أن أنتوني بلينكين تولى مهمة الوزارة في فترة صعبة للغاية، وصرح بايدن أن كل من يشارك في إدارته سيتغلب على هذه العملية من خلال العمل بتفان.

على عكس الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، الذي قام بأول زيارة له إلى وزارة الدفاع عندما تولى الرئاسة في عام 2017، علقت وسائل الإعلام الأمريكية بأن زيارة بايدن الأولى إلى وزارة الخارجية “ستعطي أهمية أكبر للدبلوماسية” من قبل الإدارة الجديدة.

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن ، في إشارة إلى عهد ترامب، إن «أيام الخضوع الأمريكي في مواجهة الأعمال العدوانية الروسية قد ولت».

في حديثه خلال مؤتمر صحفي عقد في البيت الأبيض، قيم سوليفان أولويات السياسة الخارجية للرئيس جو بايدن، وقال إن الولايات المتحدة ستصلح العلاقات مع حلفائها على نطاق عالمي، وأن إدارة بايدن ستزيد أيضًا من التعاون الإقليمي.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى