تقاريرسلايدر

السعودية: الشيخ محمد بن دليم كعب داير بين سجن الحائر ومستشفى الشميسي

الشيخ محمد بن دليم القحطاني
الشيخ محمد بن دليم القحطاني

قالت مصادر حقوقية سعودية إن الشيخ محمد بن دليم القحطاني أصيب بجلطة دماغية بعد تسميمه داخل سجن الحائر، مشيرة إلى أن حالته حرجة.

بعد إعادته إلى السجن مكبل اليدين والقدمين ووضعه في زنزانة انفرادية دون رعاية طبية تم نقل الشيخ محمد بن دليم إلى مستشفى الشميسي هذا اليوم في وضع صحي خطير للغاية.

يحمل حزب الأمة الإسلامي السلطات السعودية مسؤولية سلامة الشيخ وكافة المعتقلين في سجونها

 

وقال حساب «معتقلي الرأي» على موقع «تويتر» إن الشيخ محمد بن دليم القحطاني، تعرض لعملية تسميم متعمدة داخل محبسه بسجن «الحائر» المعتقل به.

 

وذكر الحساب المعني بالموقوفين في السعودية على حسابه الرسمي أنه تأكد لديه خبر إصابة الشيخ «محمد بن دليم» بجلطة دماغية إثر تسميمه عمداً في سجن الحائر وهو بحالة صحية حرجة.

 

وأوضح أن الشيخ القحطاني معرض للموت في أية لحظة وقد تم نقله إلى مستشفى الإيمان بالرياض.

 

 

ولفت الحساب المعني بشؤون المعتقلين في المملكة أن ذلك جاء ذلك بعد أيام من إرساله كلمة صوتية وجهها بن دليم لولي العهد محمد بن سلمان.

 

ونشر الحساب في تغريدة أخرى نص كلمة الشيخ محمد بن دليم القحطاني، التي وجهها لولي العهد من محبسه وتسببت في تسميمه عمدا، كما ذكر الحساب.

 

إهمال صحي شديد

 

وكانت الحساب السعودي المختص بمتابعة أحوال المعتقلين السياسيين في المملكة قال في وقت سابق إن الشيخ محمد بن دليم يعاني من إهمال صحي شديد ومن سوء التغذية، وبدأ يعاني بعض المشاكل في القلب.

 

وفي فبراير الماضي، رفعت المحكمة الجزائية المتخصصة الحُكم ضد الشيخ القحطاني إلى 14 سنة و6 أشهر، مع منع من السفر مدة مماثلة بعد خروجه من السجن.

 

جاء ذلك بعد أن كان الشيخ محمد بن دليم القحطاني محكومًا بالسجن 5 سنوات مع وقف التنفيذ.

 

200 عالم دين وداعية وصحفي معتقل في سجون السعودية

 

وتعتقل السعودية في سجونها أكثر من 200 عالم دين وداعية وصحفي وأكاديمي من الجنسين يعارضون سياسة ولي العهد في ملفات داخلية وخارجية.

 

وتحظر المملكة العربية السعودية الاحتجاجات العامة والأحزاب السياسية والنقابات وتفرض الرقابة على وسائل الإعلام.

 

كما اعتقلت قوات الأمن في السعودية مواطنين ومقيمين بتهمة دعم المقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال الإسرائيلي.

سوء معاملة السلطات السعودية للسجناء السياسيين

واستهدفت الاعتقالات بشكل أساسي كل من يُشتبه في دعمه المقاومة بالمال، لكنها طالت من يدعمونها بالكلام أيضًا.

 

وقوبلت الاعتقالات السياسية في المملكة باستنكار دولي، ودعوات لإطلاق سراح المعتقلين فورًا.

 

وكشفت صحيفة «الجارديان» البريطانية مؤخرًا عن تقارير طبية تؤكد سوء معاملة السلطات السعودية للسجناء السياسيين.

 

وكانت التقارير أول دليل موثق على سواء معاملة السجناء السياسيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى