الأخبارسلايدرسياسة

السراج يبحث مع المبعوثة الأممية مسار الحل السياسي للأزمة الليبية

فايز السراج رئيس الحكومة الليبية المعترف بها دوليا. (أرشيفية)

بحث رئيس المجلس الرئاسي الليبي فائز السراج، السبت، مع الممثلة الأممية بالإنابة ستيفاني وليامز، مسار الحل السياسي لأزمة البلاد.

جاء ذلك خلال لقاء السراج مع وليامز، بالعاصمة طرابلس، وفق بيان نشرته حكومة الوفاق الوطني، عبر صفحتها في “فيسبوك”.

وجاء اللقاء، عقب إعلان السراج الجمعة، استجابته لدعوات طالبته بالتراجع عن قراره الاستقالة من منصبه بنهاية أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

واتفق الجانبان على أن ملتقى الحوار السياسي الليبي، المزمع عقده بتونس في 9 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، “يمثل فرصة تاريخية، ليقرر الساسة الليبيون مسار التحرك نحو حل سياسي دون تدخل خارجي”.

وذلك “وفق خارطة طريق واضحة وملزمة وبتواريخ محددة، للوصول إلى انتخابات وطنية تجرى على قاعدة دستورية صلبة”، وفق ذات المصدر.

كما أكدا على أن يشمل الحل السياسي جميع الليبيين، و”يضع الجميع مصالح الوطن فوق مصالحهم الشخصية والجهوية، حفاظاً على سيادة ليبيا واستقلالها وسلامة أراضيها ووحدتها الوطنية”.

وفي 9 نوفمبر المقبل، تعقد اللقاءات المباشرة لمنتدى الحوار الليبي، في تونس، بين ممثلين عن الحكومة والجنرال الانقلابي خليفة حفتر، بعد عقد الاجتماع الافتراضي للمنتدى، الإثنين، بهدف الاتفاق على إجراء انتخابات وطنية في أقصر إطار زمني ممكن.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى