الأخبارسياسة

الزمر يطالب باستبعاد عقوبة  الإعدام في التعامل مع المعارضيين السياسيين في مصر

شدد الشيخ عبود الزمر القيادي الإسلامي البارز علي ضرورة استبعاد عقوبة الإعدام من ملف التعامل مع المعارضين السياسيين لاسيما انهم لم يباشروا القتل المستوجب للقصاص داعيا بالرحمة لكل من الرئيس المصري الراحل الدكتور محمد مرسي والداعية الإسلامي الشيخ محمد متولي الشعراوي في ذكري وفاتهما

وقال الزمر في سلسلة تغريدات له علي توتير :أري أن الحكمة تقتضى إستبعاد عقوبة الإعدام من ملف التعامل مع المعارضين السياسيين،خاصة أنهم لم يباشروا القتل المستوجب للقصاص، مشيرا إلي أن الوطن بحاجة إلى لم الشمل، وجمع الكلمة،وتأليف القلوب، واعتماد مبدأ العفو والصفح،حتى نصبح دولة قوية، قادرة على مواجهة تحديات المستقبل، فليتدبر

في سياق متصل نعي الزمر الرئيس المصري الراحل الدكتور محمد مرسي فى ذكرى وفاته،بالقول رحم الله الدكتور محمد مرسي،أول رئيس مدنى منتخب، كان صاحب خلق ودين، سليم الصدر ، طاهراليد، محب لوطنه، كان من الممكن أن ينجح بامتياز،لو تعاونت معه أجهزة الدولة، واستمع إلى نصائح القوى الوطنية،وأفلت من الحصار الإخوانى لمؤسسة الرئاسة.

من جانب أخر نعي الزمر أمام الدعاة الشيخ محمد متولي الشعراوي فى ذكرى وفاته، سائلا الله عز وجل أن يسكن الشيخ محمد متولي الشعراويفسيح جناته،فلقد أحدث نقلة نوعية في مسيرة الدعوة إلى الله،حيث خاطب عقول ولامس قلوب المثقفين والعوام فى وقت واحد وعلى حد سواء،

ونبه الزمر إلي ان الشيخ الراحل كانت  لدعوته أكبر الأثر في هداية كثير من الناس واستحق تلك المكانة المرموقة في العالم الإسلامى

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى