الأخبارسياسة

الزمر : هذه مكاسب النظام المصري من العفو عن قيادات الإخوان المحكومين بالإعدام

جدد الشيخ عبود الزمر القيادي الإسلامي البارز دعوته للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي لعدم التصديق علي أحكام الإعدام الصادرة بحق 12من قيادات جماعة الإخوان في قضية فض اعتصام رابعة معتبرا أن هذا الأمر يصب في صالح جميع أطراف العملية السياسية في مصر وبل يقود لحالة من التهدئة والاستقرار الذي تحتاجه مصر في ما ما تواجه من تحديات

الزمر غرد علي توتير قائلا : فى تقديري إذا تم التصديق على أحكام الإعدام لقيادات الإخوان،فإن ذلك سيضيف مساحة جديدة إلى حركة الإخوان فى ملف المظلومية،والتصعيد الإعلامي،

وعاد الزمر للقول :أما إذا تم العفو فإن ثغرة كبيرة فى ملف حقوق الإنسان سوف تغلق،ويتهيأ المناخ لتوحيد الصف وجمع الكلمة،وهو ما يحتاجه الوطن فى هذه المرحلة.

كان الزمر وهو مقدم مخابرات حربية سابق قد قال في تغريدة سابقة له :لو كنت مكان الرئيس لاقدر الله لفعلت مثل الذى كان يفعله الخليفة الراشد عمر بن عبدالعزيز إذ كان يمنع الولاة من تنفيذ أحكام الإعدام بحق المعارضين السياسيين حتى لايسأله ربه عن أى قطرة دم تسال فى عهده

وشدد الزمر علي ضرورة عدم التصديق والعفو عن قيادات الإخوان  خاصةً أنهم لم يباشروا القتل المستوجب للقصاص، أرجو هذا

وكان محكمة النقض المصرية قد أيدت حكم الإعدام الصادر بحق 12من قيادات جماعة الاخوان المسلمين ورموز إسلامية في مقدمتهم الدكتور عبدالرحمن البر عضو مكتب الإرشاد والدكتور محمد البلتاجي والدكتور صفوت حجازي و9من القيادات الوسيطة للجماعة في قضية فض اعتصام رابعة وهو الحكم المثير للجدل الذي واجه انتقادات لاذعة من منظمات حقوقية دولية طالبت بعدم التصديق علي الحكم والعفو عن خصوم النظام السياسيين

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى