الأخبارسياسة

الزمر متسائلا: هل أخطأت النهضة بحرصها علي التوافق السياسي والاصطفاف الوطني في تونس ؟

علق الدكتور طارق الزمر رئيس مركز حريات للدراسات السياسية.. والرئيس  السابق لحزب البناء والتنمية الذراع السياسية للجماعة الإسلامية في مصر علي تطورات المشهد السياسي  متسائلا هل أخطأت النهضة في تونس أنها حرصت على التوافق السياسي وتمسكت بالاصطفاف الوطني وقدمت لهما الكثير؟

تساؤلات الزمر  استمرت عبر سلسلة من التغريدات له علي “توتير ” استمرت بالقول : أم أن هناك رسالة انقلابية يريد سماسرة الديكتاتورية والاستبداد أن تصل عالمنا العربي المنكوب بهما بإن هذا الطريق أيضا لن يكون طريقا آمنًا للديمقراطية؟!

ومضي عضو مجلس شوري الجماعة الإسلامية المصرية  الذي يعد من أبرز رموز الحركة الإسلامية في مصر للقول هل هي مصادفة ان تقع كل هذه الانقلابات فترة حكم بايدن القصيرة بينما هو الذي وعد بدعم الديمقراطية وهزيمة الديكتاتورية منذ حملته الانتخابية؟! ام انها سنة وعادة الديمقراطيين التي لم تتخلف؟!

وتطرق الزمر من خلال تغريداته حول تصريحات الريس التونسي بالقول توكيدات سعيد المتكررة حول اجراءات اضطرارية، مؤقتة، تنفذ بالتزام كامل بالدستور والقانون، هي مجرد كلام: الحقيقة، أنه قام من البداية بتعهد انقلاب تدريجي، يأمل أن يفضي إلى تغيير جذري في نظام الحكم، يؤهله لسيطرة مديدة وشاملة.

تغريدات الزمر امتدت الي قدرات الرئيس التونسي قيس سعيدحيث أوضح أنه أكاديمي متواضع القدرات، أحادي التفكير، مسكون بذاته، يفتقر إلى خصائص القائد السياسي؛ وإن كانت أولى خطواته كما الخبط العشوائي، ولم يزل يخشى حتى أن يسمي رئيساً للحكومة، فكيف يمكن أن ينقذ تونس من أزماتها السياسية والاقتصادية المتفاقمة؟

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى