الأخبارسياسة

الزمر ردا علي كنانة :المخابرات الحربية المصرية لم تتورط في اغتيال السادات

رفض الشيخ عبود الزمر القيادي الإسلامي البارز مزاعم الإعلامي “تامرجمال ” عطوة كنانة عن تمرير المخابرات الحربية المصرية لعملية اغتيال السادات ردا علي تورطه في اغتيال وزير الدفاع المصري الأسبق المشير أحمد بدوي  معتبرا هذا الاتهام غير صحيح جملة وتفصيلا .·

غرد الزمر علي “توتير ” قائلا ماذكره الإعلامى تامر جمال (عطوة كنانة فى حلقاته بشأن تدبير المخابرات الحربية قتل السادات ردا علي ضلوعه فى مقتل المشير أحمد بدوى ورفاقه هو استنتاج خاطئ،

وخاطب الزمر وهو مقدم مخابرات حربية مصري سابق كنانة بالقول : كان من الواجب الرجوع إلى المصادرالمعاصرة،والمشاركة فى الأحداث ،فلديهم التفسير الصحيح،ولا مجال لأصحاب التفسير التآمرى

واستدرك الزمر التي اتهم وأدين  بالتورط في التخطيط لعملية اغتيال السادات في خريف 1981 بالقول ذكرت فى تصريحات سابقة عام ١٩٨٨ ، وأكدت مؤخرا بصفحتى على الفيسبوك ،أن السادات لا علاقة له بمقتل المشير بدوي ورفاقه ،وأن السبب كان حمولة زائدة من البلح السيوى ، تم وضعها عند مؤخرة الطائرة،فاصطدمت بسلك الضغط العالى وسقطت وانفجرت ، منبها إلي ان خصوم السادات هم من اشاعوا ضلوعه فى الحادث.

وعاد الزمر4عقود إلي الوراء وتحديد إلي خريف عام 1981 القول بأن المخابرات الحربية دبرت ،أو مررت عملية المنصة ليس بصحيح ،قولا واحدا ، فالفكرة وضعها خالد الإسلامبولي ،وأيدها وباركها المهندس /محمد عبد السلام فرج وعدد من قادة الجماعة الإسلامية، فالأمر يقتضى التصحيح أوحذف الحلقتين،ولاشئ غير ذلك يحافظ على مصداقية الحلقات،فليتدبر.

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى