آراءمقالات

الرواية ودورها الثقافي والإعلامي

Latest posts by د. مالك الأحمد (see all)

الرواية أو القصة بأشكالها (ومعها الشعر) تصنف بأنها أقدم أنواع الأدب، بل من أجملها ويمكن ان توصف بانها وعاء التواصل الاجتماعي منذ القدم

إن زرت اليوم مكتبة تجارية فأكثر الرفوف هي للروايات وان حضرت معرضا للكتب فأكثر الكتب مبيعا هي الروايات بسبب ميل النفس البشرية إلى القصة والخيال

الرواية توسع مدارك الإنسان حول مجتمعه وحول العالم

تفسر الظواهر وتربط بين الأحداث

كما تبين أن الإنسان لا يعدو أن يكون جزءا من كون مترابط

في الرواية التاريخية تسترجع الماضي وأمجاده

في الرواية الاجتماعية تتعرف على دواخل المجتمع ومكوناته

في الرواية العاطفية تتحرك القلوب والمشاعر

في الرواية يتقمص القارئ احد الشخصيات(عادة البطل)

يحقق من خلاله ذاته وأحلامه..

يعيش مراراته ويتفاعل مع مشكلاته..

يفرح لنجاحه وانتصاراته..

في الرواية يعيش الإنسان متعة الخيال

يتعرف على أماكن جديدة وبلدان مختلفة وخبرات متنوعة

يمارس أنشطة لا يستطيعها في الواقع فتزيد متعته العقلية

لدى الإنسان شحنات عاطفية وانفعالية تحتاج تفريغ وحاجة في الاكتشاف والمعرفة كما يحب الفرد استرجاع الذكريات والمواقف

كل ذلك يجده في الرواية

الرواية اليوم ليست كتابا يتداول بل فكر وثقافة وأداة توعية وتوجيه للجماهير وتم استخدامها لنشر ثقافات غريبة وتعويد المجتمع على سلوكيات جديدة

من يستطيع أن ينكر تأثير روايات إحسان عبد القدوس ونجيب محفوظ ؟

من يستطيع أن ينكر الحراك الاجتماعي اثر نشر رواية “بنات الرياض/رجاء الصانع “

شقة الحرية لغازي القصيبي وفسوق لعبده خال وروايات تركي الحمد (الشميسي والعدامة والكراديب)مثلت محاولة لخلخلة المجتمع السعودي وترويج الانحلال

الرواية ليست أحداثا خيالية فحسب وبلدانا متخيلة وشخصيات وهمية بل ثقافة متكاملة يتم تمريرها من خلال الأحداث والسياق والسرد القصصي الممتع

الروائي دان براون قام بعمل خطير من خلال رواياته(شيفرة دافنشي،ملائكة وشياطين) مهد لاسقاط الفكر الكنسي وفضح القساوسة وبعنف لم يسبقه احد

في الرواية يتم تمرير الأفكار وصياغة الأفهام وبطريقة ممتعة لا يشعر بها القارئ من خلال:

– الشخصيات الرئيسية (بحسب الأدوار الذي يقومون بها)

– السرد القصصي والأحداث (ربط المفردات وعملية الاستثارة العقلية وتحريك الوجدان والتشويق من خلال مجموعة من القمم أو المنعطفات في القصة)

 

– الزمان والمكان الذي تقع فيه أحداث القصة (لها أبعاد نفسية مرتبطة بالأبطال والأحداث وحال الصراع بين الشخصيات بما يؤثر في القارئ فكريا)

– السياق الروائي (يعيش الفرد داخل القصة ويتقمص شخصياتها ويتفاعل مع أحداثها ويتألم لمصائبها ويفرح بانجازاتها ويشاهد انتصار الخير على الشر)

بسبب متعة السرد وجمال الرواية نجد إقبال الناس على الرواية مصورة: أفلام ومسلسلات حيث الإثارة والتشويق فيتم تمرير الأفكار وتوجيه السلوك

الرواية اليوم بأشكالها الفنية مكتوبة أو مسموعة أو مصورة أداة خطيرة في التوجيه الثقافي والتغيير الاجتماعي والسيطرة على الأفكار وصياغة العقول

هناك جهود في العالم العربي في إنتاج روايات ايجابية تساهم في التوجيه الفكري والمحافظة على ثقافة المجتمع ودينه وأخلاقه وعاداته لكنها قليلة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى