الأخبارسياسة

الراجحي : التطبيع مع الاحتلال الصهيوني لم يوفر الحماية لإدريس ديبي

كشف المحلل السياسي الليبي عبدالسلام الراجحي عن جود  لافتة من حركة  هجرة ونزوح من تشاد الي ليبيا في حالة اشتدت المعارك و الصراع المسلحة في تشاد لا قدر الله.

وأضاف الراجحي في تدوينة له علي صفحته الرسمية علي شبكة التواصل  الاجتماعي “فيس  بوك “عندما تتعرف على التركيبة والتوزيع السكاني و الامتداد القبلي و العرقي لشعب التشادي مع دول الجوار التشادي سوف تعرف ان ليبيا ستكون الدول الجار الاقل تضرر.

وأشار المحلل السياسي الليبي إلي أن الصراع المسلح المتوقع في تشاد سيكون على السيطرة على العاصمة انجامينا وهي تبعد عن الحدود الليبية حوالي 1100 كيلو متر.

بينما الكاميرون و نيجريا  بحسب  المحلل السياسي الليبي تبعد كليو مترات قليلة عنها بالإضافة ل الترابط القبلي و العرقي بين سكان انجامينا و شعوب الكاميرون و نيجريا.

واستطرد الراجحي قائلا :صحيح ان  انطلاق العمليات العسكرية من ليبيا لكن هذا بسبب الحالة الليبية و انتشار السلاح مشيرا إلي  ستكون ليبيا بلد عبور لشباب تشاد اتجاه اوروبا عبر الهجرة غير الشرعية.

ومن ناحية أخري تسال الراجحي عن هوية من قتل ادريس دبي  بعد عامين و 4 أشهر من زيارة ادريس ديبي  لإسرائيل وإعلان عن اقامة علاقات بين البلدين و فتح السفارات لاول مرة.

وواصل الراجحي تساؤلاته قائلا هل استطعت إسرائيل حمايته كما يتوهم الكثير بان الوصول او الاستمرار في السلطة يكون عبر بوابة التطبيع

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى