الأخبارسلايدرسياسة

الرئيس الموريتاني يطالب بإلغاء ديون دول مجموعة الساحل

طالب الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، باسم رؤساء دول مجموعة الخمس في الساحل (موريتانيا، مالي، النيجر، تشاد، بوركينافاسو)، بإلغاء ديون المجموعة، لدعم مختلف الخطط الوطنية لتمكين بلدانها من التغلب على آثار هذه الأزمة المتعددة الأبعاد.

وقال ولد الغزواني، الذي يتولى الرئاسة الدورية للمجموعة، إن جائحة كورونا أعاقت تنفيذ الأهداف التي رسمتها المنظمة، وساهمت في هشاشة اقتصاداتها المنهكة أصلا بالديون.

وأضاف ولد الغزواني، في خطاب له ليل الجمعة/ السبت بمناسبة ذكرى تأسيس مجموعة الساحل، أن بلدان المجموعة أظهرت صمودا على المضي قدما في مواجهة انعدام الأمن، وإطلاق برامج إقلاع اقتصادي.

وأشار إلى أنه بالموازاة مع الجهود المهمة التي تقوم بها بلدان المجموعة في مجال التنمية، يجري بالشراكة مع تحالف الساحل تنفيذ مشاريع إقليمية لتمكين السكان الأكثر هشاشة.

وأكد الرئيس الموريتاني أنه في إطار برنامج التنمية الاستعجالي، تم إطلاق 18 مشروعا من أصل 21، بالإضافة إلى مشاريع الصمود والإقلاع لمواجهة جائحة كورونا.

وسبق لموريتانيا أن دعت أكثر من مرة إلى إلغاء ديون الدول الأفريقية الأكثر هشاشة، لدعمها في مواجهة التأثيرات التي خلفتها إجراءات مواجهة فيروس كورونا على اقتصاداتها، ووقعت مؤخرا اتفاقا مع فرنسا لتأجيل دفعات من الديون المستحقة لها، في إطار تخفيف تأثيرات الجائحة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى