الأخبارسياسة

الرئيس الكوري الجنوبي: قمة “ترامب- كيم” ستكتب تاريخًا جديدًا للسلام


اعتبر رئيس كوريا الجنوبية مون جي إن، اليوم الثلاثاء، أن لقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، سيكتب “تاريخا جديدا” للسلام في شبه الجزيرة الكورية.

ونقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية “يونهاب”، عن مون، قوله في بيان، إن “القمة الأمريكية الكورية الشمالية حدث تاريخي، سينهي آخر صراع متبق من الحرب الباردة”.

وأضاف مون، أن القمة “ستكتب تاريخًا جديدًا من السلام والتعاون في شبه الجزيرة الكورية”.

وتابع: “أقدم تهانيّ القلبية، وأرحب بنجاح القمة التاريخية بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة”.

وأشار إلى أن بلاده “ستسير مع بيونغ يانغ، على طريق السلام والتعاون”.

وفي السياق نفسه، كتبت إدارة الرئاسة الكورية الجنوبية، عبر “فيسبوك”، “إنه نصرٌ توصلت إليه الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية وكوريا الشمالية سوية، وإنه تقدم لجميع الناس في العالم”.

وأضافت أنه “اعتمادا على هذا الاتفاق، ستسير كوريا الجنوبية في طريق جديد، وستترك وراءها الأوقات المظلمة للحروب والصراعات، وسنبدأ معا تاريخا جديدا من السلام والتعاون”.

وجاءت تصريحات الرئيس الكوري الجنوبي، بعد ساعات من عقد الرئيس الأمريكي والزعيم الكوري الشمالي، أول اجتماع لهما، في سنغافورة.

وتضمن البيان المشترك الموقّع عقب اللقاء، التزاما من بيونغ يانغ، بإخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية، مقابل التزام الولايات المتحدة بأمن كوريا الشمالية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى