الأخبارسلايدر

الرئيس التونسي يتحدث عن أزمة الشارع: لن نتحاور مع مَن لا يؤمن باستحقاقات الشعب

الرئيس التونسي قيس سعيد
الرئيس التونسي قيس سعيد

أعرب الرئيس التونسي قيس سعيد، الثلاثاء، عن استعداده لاحتضان “أي حوار، على ألّا يشارك فيه إلا مَن كان مؤمناً حقيقة باستحقاقات الشعب”.

ووفق بيان صادر عن رئاسة الجمهورية عقب لقاء جمع سعيد في قصر قرطاج، مع الأمين العام لـ”حركة الشعب” زهير المغزاوي، والأمين العام لـ”التيار الدّيمقراطي” (22 نائباً)، أبدى سعيد “الاستعداد لاحتضان أي حوار، على ألّا يكون على غرار الحوارات السابقة، وألّا يشارك فيه إلا من كان مؤمناً حقيقة باستحقاقات الشعب التونسي الاقتصادية والاجتماعية، فضلاً عن مطالبه السياسية”.

وجرى التطرق إلى جملة من الحلول والتصورات لحوار في شكل جديد يقوم أساساً على تحقيق المطالب المشروعة للشباب بالخصوص، وفق البيان الذي لم يوضح تلك التصورات.

وأضاف أنه “تم تأكيد إمكانية إيجاد صيغ جديدة تتيح للشباب من كل أرجاء تونس، المشاركة في هذا الحوار حتى يكون عنصراً فاعلاً فيه، وقوة دفع واقتراح”.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي أطلق الاتحاد العام التونسي مبادرة للخروج من الأزمتين الاقتصادية والاجتماعية بالبلاد.‎

وتقوم المبادرة على حوار “تشاركي شامل يرسي أسس عدالة اجتماعية ويعدل بين الجهات ويسوّي بين التونسيين ويحدّ من الفقر والجور الاجتماعي‎”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى