الأخبارسياسة

الرئيس الباكستاني: يجب شرح الإسلام للعالم لمواجهة “الإسلاموفوبيا”.    

 قال الرئيس الباكستاني عارف علوي، أنه يجب شرح الإسلام للعالم لمواجهة “الإسلاموفوبيا”.

  جاء ذلك خلال لقائه رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب، الثلاثاء، في إطار مشاركة الأخير في مؤتمر الجمعية البرلمانية لـ”منظمة التعاون الاقتصادي” (تضم 10 دول)، المنعقد في العاصمة الباكستانية إسلام أباد.

  وقال علوي في اللقاء: “يجب علينا شرح الإسلام الحقيقي للعالم بخصوص مكافحة الإسلاموفوبيا المتصاعدة، وعلى تركيا وباكستان معًا قيادة العالم الإسلامي”.

 من جانبه، أوضح شنطوب أن العلاقات بين البلدين وشعبيهما أثبتت متانتها من خلال الدعم المتبادل في الأوقات الصعبة والقضايا القومية.

 وشدد على أن التضامن الذي أظهرته إسلام أباد لأنقرة خلال حرب الاستقلال التركية ومحاولة الانقلاب الفاشلة عام 2016، ستبقى محفورة في ذاكرة الشعبين.

 وأشار إلى أن التضامن بين البلدين برز بشكل ملموس عبر نقل مدارس تابعة لتنظيم “غولن” الإرهابي إلى وقف “معارف” التركي.

 كما لفت إلى أن تركيا وباكستان أظهرتا تضامنا يعتبر مثالا يحتذى للدول الأخرى من خلال تعاونهما في مكافحة وباء كورونا العالمي.

 والاثنين، انطلقت أعمال المؤتمر العام الثاني للجمعية البرلمانية لـ”منظمة التعاون الاقتصادي”، وتستمر ثلاثة أيام، تحت عنوان “دعم الشراكة البرلمانية للتكامل الإقليمي”، ويشارك فيها رؤساء برلمانات إيران وأفغانستان وطاجيكستان وست جمهوريات تركية هي تركيا وأذربيجان وكازاخستان وقرغيزيا وتركمانستان وأوزبكستان.

المصدر|| وكالة الأناضول

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى