الأخبارسياسة

الرئيس الأمريكي مستعد لعقد محادثات مع كوريا الشمالية

المرشح الجمهوري المحتمل للرئاسة الامريكية دونالد ترامب يتحدث في نيويورك يوم الأربعاء. تصوير: بريندان ماكديرميد – رويترز.

ذكر البيت الأبيض، اليوم الأربعاء، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعرب عن استعداده لعقد محادثات بين بلاده وكوريا الشمالية، في “الوقت المناسب، وفي ظل الظروف المواتية”.

وأضاف البيت الأبيض في بيان، نقلته صحيفة “يو إس اي توداي” المحلية، أن ترامب أعلن، خلال اتصال هاتفي مع نظيره الكوري الجنوبي مون جاي إن، استعداده لعقد محادثات متعددة الأطراف تشمل الولايات المتحدة والكوريتين، لـ “الحد من التوترات بشبه الجزيرة الكورية”.

وفي الوقت نفسه، قال ترامب إنه يرغب بالاحتفاظ بالضغط على كوريا الشمالية، حاثا الصين والدول الأخرى على تعليق المساعدات الاقتصادية للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، إلى أن “يتخلى عن برامج أسلحته النووية”، وفق تعبيره.

ووفق البيان، فإن ترامب ومون “سلطا الضوء على أهمية مواصلة حملة الضغط إلى أقصى حد على كوريا الشمالية”.

ورأت صحيفة “يو إس اي توداي” في إعراب ترامب عن استعداده للتباحث مع كوريا الشمالية، “تحولا لافتا” في موقف ترامب بشأن هذا الملف.

وقالت إن ترامب انتقد وزير خارجيته ريكس تيلرسون، في أكتوبر من العام الماضي، عندما عرض التفاوض مع الزعيم الكوري الشمالي، ووصفه بأنه “يضيع وقته”.

يأتي هذا وسط تحسن في العلاقات بين الكوريتين، حيث بدأتا أمس الثلاثاء، محادثات رفيعة المستوى، تعتبر الأولى لهما منذ أكثر من عامين.

وسبق أن أعلن ترامب أن التقارب بين الكوريتين الشمالية والجنوبية يعتبر إيجابيًا، مؤكدا دعم بلاده لذلك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى