الأخبارسلايدرسياسة

الرئاسة التونسية تكشف سر غياب قيس سعيد عن حضور قمة الاتحاد الأفريقي

قيس سعيد

أكدت الرئاسة التونسية، غياب الرئيس قيس سعيّد عن أشغال مؤتمر قمة الاتحاد الأفريقي التي ستعقد في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا؛ بسبب تعرضه لوعكة صحية تستوجب الراحة التامة لأربعة أيام.

وقالت الرئاسة في بلاغ، صباح اليوم الجمعة، إن ”الرئيس قيس سعيد سيخلد للراحة التامة لمدة أربعة أيام، ابتداء من اليوم الجمعة، بتوصية من طبيبه المباشر؛ وذلك نتيجة التهاب حاد في الحنجرة“.

وكلف سعيد الوزير المكلف بتسيير وزارة الشؤون الخارجية، صبري باشطبجي، بتمثيله في القمة العادية الثالثة والثلاثين للاتحاد الأفريقي التي ستنعقد بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، يومي 9 و 10 فبراير / شباط 2020.

وكان من المقرر أن يشارك الرئيس التونسي في أشغال الدورة العادية الثالثة والثلاثين لمؤتمر رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي، المقرر تنظيمها بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

ويتضمن برنامج هذه القمة، التي تقام تحت عنوان ”إسكات البنادق وتهيئة الظروف المواتية لتنمية أفريقيا“، استعراضا لتقارير تهمّ بالخصوص إصلاح مؤسسات الاتحاد الأفريقي ومنطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية، وقضايا السلم والأمن في أفريقيا، إضافة إلى موضوع انتخاب رئيس جديد للاتحاد الأفريقي لعام 2020.

وهذه هي المرة الثالثة التي يعتذر فيها قيس سعيد عن السفر لحضور نشاط خارجي، بعد أن رفض المشاركة في مؤتمر برلين حول الأزمة الليبية، رغم تلقيه دعوة من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، كما أنه قرر التغيب عن مؤتمر دافوس.

وتسري شائعات في تونس، بأن الرئيس الجديد  يخشى ركوب الطائرة؛ وهو ما استدعى نفيا رسميا من الرئاسة التونسية، التي أكدت أنها ”إشاعة لا أساس لها من الصحة“.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى