اقتصادالأخبارسلايدر

الذهب يهبط بفعل ارتفاع الدولار وتحسن شهية المستثمرين للمخاطرة

هبطت أسعار الذهب اليوم الأربعاء، إذ تعرضت لضغوط بفعل ارتفاع الدولار وتحسن الشهية للمخاطرة، في الوقت الذي يترقب فيه المستثمرون كلمة يلقيها رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي، جيروم باول، هذا الأسبوع، لاستقاء مؤشرات بشأن خطط تقليص المركزي الأمريكي للتحفيز.
ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.5% إلى 1793.50 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 07:04 بتوقيت غرينتش، بينما تراجعت العقود الأمريكية الآجلة 0.7% إلى 1795.90 دولار.
وصعد مؤشر الدولار 0.1% ليؤثر سلبا على جاذبية الذهب بالنسبة لحائزي العملات الأخرى، بينما تمسكت الأسهم الآسيوية بمكاسب حققتها في الآونة الأخيرة.
وقال الشريك الإداري لدى إس.بي.آي لإدارة الأصول، ستيفن إينس: ”ارتفاع أسواق الأسهم، والحديث عن إقبال على المخاطرة.. يقلصان فعليا الحاجة للذهب كأداة تحوط“.
وأضاف أن منحنى فيروس كورونا في بعض بؤر التفشي الشديدة يتراجع، كما ينبغي أن تدفع الموافقة الكاملة لإدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية على لقاح مضاد للفيروس المنحنى للنزول أيضا.
ومنحت الإدارة موافقتها الكاملة الاثنين الماضي على اللقاح الذي تنتجه ”فايزر وبيونتيك“، ما عزز الآمال باحتمال تسارع وتيرة حملات التطعيم.
ويترقب المستثمرون الآن كلمة باول في الندوة الاقتصادية السنوية لمجلس الاحتياطي في جاكسون هول بوايومنغ في السابع والعشرين من أغسطس الجاري، لكي يروا ما إذا كان سيقدم جدولا زمنيا لسحب التحفيز النقدي.
ويعتبر الذهب تحوطا في مواجهة التضخم وعدم استقرار العملة، اللذين ينجمان على الأرجح عن تدابير التحفيز الواسعة النطاق.
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة 0.7% إلى 23.68 دولار للأوقية، بينما نزل البلاتين 1.7% إلى 994.49 دولار، وهبط البلاديوم 1.8% إلى 2429.99 دولار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى