الأمة الرياضي

الدوري الإنجليزي.. ليفربول يفوز على شيفيلد يونايتد بهدفين

ليفربول
ليفربول

الأمة الرياضي | أنهى ليفربول سلسلة نتائجه السلبية في الدوري الإنجليزي الممتاز «بريميرليج» خلال شهر فبراير، بعدما حقق فوزًا على حساب شيفيلد يونايتد بهدفين نظيفين، مساء اليوم الأحد، في إطار مباريات الجولة 26 من المسابقة.

وكان ليفربول قد خسر جميع المباريات التي خاضها في بريميرليج خلال فبراير، إذ تلقى أربعة هزائم على يد برايتون ألبيون، مانشستر سيتي، ليستر سيتي وإيفرتون.

ثنائية ليفربول جاءت عن طريق كورتس جونز في أولى الأهداف، قبل أن يسجل كين براين مدافع شيفيلد في شباكه بالخطأ، بينما لم يصل محمد صلاح إلى شباك منافسه لكنه ظل على صدارة هدافي المسابقة منفردًا برصيد 17 هدفًا.

وجاء الفوز ليرفع رصيد ليفربول إلى 43 نقطة في المركز السادس بالترتيب بفارق نقطة خلف تشيلسي، ونقطتين عن وست هام الذي يحل في المرتبة الرابعة.

وتجمد رصيد شيفيلد يونايتد عند 11 نقطة ليظل في المركز 20 والأخير بترتيب برييمرليج بفارق 15 نقطة عن أولى مراكز النجاة من الهبوط الذي يحل به فريق نيوكاسل.

ملخص المباراة

نجح ليفربول في الضغط بقوة على دفاع شيفيلد في محاولة للاستحواذ على الكرة لأطول وقت ممكن وإدراك هدف أول مبكر في ظل تراجع أصحاب الأرض للدفاع ومحاولة الاعتماد على الهجمات المرتدة والكرات العالية.

وكاد ليفربول أن يصل لهدف التقدم في الدقيقة 11 بعد كرة بينية من تياجو إلى فيرمينو ليصبح منفردًا بالمرمى مصوبًا كرة قوية لكن رامسدال تصدى لها، لترتد إلى روبيرتسون الذي حول كرة عالية نحو المرمى لكن الحارس تألق في إبعادها.

وسنحت فرصة تهديف لمحمد صلاح في الدقيقة 29 من الشوط الأول بعد تمريرة رائعة من فيرمينو ليصبح منفردًا بالمرمى، ليصوب كرة أرضية لكن رامسدال تصدى لها بقدمه ليحافظ على نظافة شباكه.

وفي الدقيقة 31، نجح أرنولد في التلاعب بدفاع شيفيلد ليصبح في مواجهة المرمى مباشرةً من الجانب الأيمن، ليطلق تصويبة صاروخية نحو المرمى لكن حارس شيفيلد واصل تألقه بإبعادها إلى ركنية.

فرصة تهديفية محققة أخرى سنحت لليفربول في الدقيقة 39 بعد تصويبة فينالدوم الصاروخية من داخل منطقة الجزاء لكن الحارس تصدى لها، لترتد إلى فيرمينو الذي فضل تحويلها عرضية أرضية إلى ماني لكن الدفاع تدخل لإبعادها.

وبعد بداية الشوط الثاني بثلاث دقائق فقط، نجح جونز في تسجيل الهدف الأول لليفربول بعد كرة عرضية منخفضة من أرنولد ليطلق اللاعب الشاب تصويبة قوية من داخل منطقة الجزاء في أقصى الزاوية اليمنى للمرمى.

وسجل فيرمينو هدفًا رائعًا لليفربول في الدقيقة 65 بعد كرة ثنائية بينه وبين جونز، تلاها أخرى مع ماني، ليحصل على الكرة داخل منطقة الجزاء قبل أن يتلاعب بدفاع شيفيلد ليطلق بعدها تصويبة في الشباك مضاعفًا من تقدم الضيوف.

وبعد 10 دقائق من تسجيل الهدف، أعلنت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز سحب الهدف من فيرمينو واحتسابه كهدف عكسي لكين براين مدافع شيفيلد الذي لمس الكرة أثناء توجهها للمرمى.

وكاد صلاح أن يسجل الهدف الثالث لليفربول في الدقيقة 79 بعدما تلقى كرة عرضية أرضية من روبيرتسون على القائم البعيد، ليصوبها المصري ولكن بجوار القائم الأيسر للحارس.

تشكيل ليفربول: أدريان، ألكسندر أرنولد، كاباك، فيليبس، روبيرتسون، فينالدوم، تياجو، جونز، ماني، صلاح، فيرمينو.

البدلاء: أورزينسكي، ميلنر، كيتا، تشامبرلين، شاكيري، أوريجي، ويليامز، هيوز.

تشكيل شيفيلد: رامسدال، بالدوك، أمبادو، بريان، جاكيليكا، ستيفنز، فليك، نورود، لوندسترام، ماكجولدريك، ماكبروني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى