الأخبارسلايدر

الدكتور عبدالله النفيسي يقرر اعتزال العمل العام

قال “النفيسي” في تغريدة عبر حسابه تويتر: “أفكّر جدّياً هذه الأيام باعتزال ( العمل العام) وقد كان المقصود منه ( التوعية العامَّة)”.

وأضاف النائب السابق بالبرلمان الكويتي “يكفي ما مضى من نصف قرن . آخر تغريدة كانت بتاريخ 26/7 من هذا العام . نسأل الله العفو”.

واثار قرار النفيسي صدمة لدى متابعيه وقال محسن الهاجري: “أمثالك دكتور لا يعتزلون لأنهم أصحاب رسالة إصلاح، ومازالت الأمة بأمسّ الحاجة لأمثالكم من المصلحين إلى قيام الساعة”.

أما مشاعل الشارخ فكتبت: “اذا كل واحد فينا ينهزم ويبتعد من يبقى من الشرفاء ومن ينضال للوصول لبر الاصلاح الذي ننشد له لن ندع الثعابين والذئاب يتباهون بما جنوه من خراب ودمار وجني ثمار ما ارادوه كيف تنهض الشعوب اذا لم يكن هناك الامين المصلح الذي يطلق اطبال الاستيقاظ من صحوة الغفله انتم دعماء للشرفاء”.

وكان النفيسي تعرض لتهديدات بالقتل والاغتيال خلال محاكمته بتهمة الإساءة للإمارات العام الماضي.

وأكد محامي النفيسي عادل عبد الهادي في بيان نشره عبر تويتر أن الكاتب الكويتي تلقى تهديداً بالقتل من خلال زرع عبوة ناسفة في سيارته” مشيرا أن “هذا التهديد ورد في رسالة الكترونية لموقع القبس الرسمي وهي الشركة المعدة لحلقات برنامج الصندوق الأسود”.

ويذكر أن محكمة الجنايات الكويتية برأت عبدالله النفيسي في أكتوبر 2020 من تهمة الإساءة إلى دولة الإمارات عبر تغريدات بحسابه في موقع “تويتر” بعد ضغوط مارستها الأخيرة على الكويت.

ويعد النفيسي سياسيا كويتيًا بارزًا، عمل أستاذًا في العلوم السياسية في جامعتي الكويت والإمارات. وانتخب نائبًا بمجلس الأمة عام 1985 وكان مستشارًا سياسيًا لرئيس مجلس الأمة بين عامي 1992 و1996

د. عبدالله النفيسي
@DrAlnefisi
أفكّر جدّياً هذه الأيام باعتزال ( العمل العام) وقد كان المقصود منه ( التوعية العامَّة). يكفي ما مضى من نصف قرن . آخر تغريدة كانت بتاريخ 26/7 من هذا العام . نسأل الله العفو .
5:06 AM · Sep 1, 2021
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى