الأخبارسياسة

الدرقاش: مهمة البناني في رئاسة حزب العدالة والبناء الليبي شاقة للغاية

وصف المحلل السياسي الليبي مروان الدرقاش مهمة عماد البناني في رئاسة حزب العدالة والبناء الليبي  بالشاقة للغايةمؤكدا أن فساد وتغول القيادة السابقة للحزب أدى إلى فساد العديد من كوادر الحزب ومنهم أعضاء في مجلس الدولة وهو مادفع هذه الكوادر إلى الاستقالة من الحزب وهم يحملون معهم الكثير من مكتسبات الحزب التي منها عضوية مجلس الدولة وعضوية الكثير من الهيئات المؤسسات المحلية والدولية التي اكتسبوها باسم الحزب لقد أساءت قيادة صوان للحزب مدة رئاسته للحزب وأساءت إليه بعد انتهاء مدة رئاسته

الدرقاش مضي للقول علي “فيس بوك ” : المكسب الوحيد الذي تحقق للحزب وللسيد عماد البناني تخلص الحزب من الكوادر التي شاركت في إفساد الحزب وإبعاده عن حاضنته الشعبية المهمة شاقة لكن لازال هناك فرص أمام السيد عماد وفريق لاستعادة قواعده الشعبية وإعادة الحزب لمكانته التي فقدها

وفي سياق أخر اعتبر الدرقاش أن إصرار المجتمع الدولي على إجراء الانتخابات بدون التعليق على الدلائل التي برزت مؤخراً حول التلاعب في السجل الانتخابي يدل بأن الأمم المتحدة تسعى إلى فرض حكم ديكتاتوري على ليبيا عن طريق الانتخابات بعد أن فشلت في فرضه عن طريق الحرب.

وعاد المحلل السياسي الليبي والذي يعد من أبرز أنصار ثورة السابع عشر من فبراير للقول يجب أن يتفطن الليبيون لهذا الأمر وأن لا يرضوا إلا بانتخابات نزيهة وشفافة لا انتخابات بدون التأكد من صحة السجل الانتخابي .. لا انتخابات بدون توزيع متساوي لمقاعد البرلمان وفق المعيار السكاني.. لا انتخابات تحت حراب الفاغنر والجانجويد ومليشيات مجرم الحرب حفتر.

.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى