الأخبارسياسة

الدرقاش : ليبيا لن تعود للوراء أبدا ولن نتنازل عن مكتسبات فبراير

أبدي المحلل السياسي الليبي مروان الدرقاش مخاوفه من عودة ليبيا خطوات إلي الوراء خصوصا فيما يتعلق بالحريات مشيرا إلي أنه سيأتي اليوم الذي يصبح هدف المنظومة الحاكمة وأجهزتها الأمنية هو تكميم الأفواه ولجم الحريات وإخراس ألسنة الناقدين.

وقال الدرقاش في تدوينة له علي شبكة التواصل الاجتماعي “فيس بوك” لا مجال لإخفاء فسادهم وظلمهم في إشارة للأجهزة إلا بإسكات من يفضحهم وينبه الناس إلى عوراتهم استعدوا لذلك اليوم فصمتكم سيعينهم ورفضكم سيوقفهم عند حدهم.

مضي للقول :في أحد الاجتماعات الأمنية تم ذكر اسمي واتهمني بعض الحاضرين بنشر ما يثير الفتنة ويؤلب الرأي العام مضيفاأعرف جيداً من ذكرني وهدد بخطفي وأعرف أن هذه الأساليب الموروثة من نظام القذافي قد عفى عليها الزمن ولم تعد ذات جدوى اليوم فحجم الدماء الذى سال من أجل حرية الكلمة وحرية الرأي وحرية الاعتقاد لا يمكن أن تضيع هباءً أو أن يتلاعب بها أصحاب الأهواء وعبّاد الكراسي.

وخلص المحلل السياسي الليبي إلي القول في نهاية تدوينته  :لا يمكن أن نعود إلى ما قبل فبراير 2011 لأن الثمن كان باهظاً وما كان ثمنه باهظاً لا نتنازل عنه بسهولة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى