الأخبارسياسة

الدرقاش : الحملات التي تستهدف الإسلاميين أو الإسلام السياسي واهية وتفتقد الموضوعية

استنكر المحلل السياسي  الليبي مروان الدرقاش الحملات التي تستهدف الإسلاميين أو ما يطلق عليه الإسلام السياسي ووضعه دائما في مقام الذم دون مراعاة المعايير الموضوعية للنقد مؤكدا أن مصير هؤلاء ينحصر بين التجاهل او ووضعهم في خان الضالين

أوضح الدرقاش في تدوينة له علي شبكة “التواصل الاجتماعي ” قائلا :الذين يتحدثون عن الإسلاميين أو الإسلام السياسي في مقام الذم … هل نقدهم هذا يعني أن الذم يلزم التسمية أم المسمى…

ومضي قائلا :إذا كانوا يعتقدون أن الذم يلزم التسمية فهؤلاء لا نقاش لنا معهم.. ونكلهم إلى الله تعالى..أما إذا كانوا يعتقدون أن الذم يلزم المسمى فعليهم أن ينزهوا الصفة المنسوبة إلى الإسلام عن هذا الذم.ليسموهم أي تسمية أخرى لا تقترن بالإسلام …

وتابع المحلل السياسي الليبي قائلا  في هذه الحالة أخشي عليهم أخشى أن يصدق عليهم قول الله تعالى: “قل أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزءون لا تعتذروا قد كفرتكم بعد إيمانكم”.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى