الأخبارسياسة

الدبيبة محاولا تطويق أزمة تصريحات “المنقوش ” : متمسكون باتفاق ترسيم الحدود البحرية مع تركيا

في محاولة منه لإعادة العلاقات الليبية التركيةإلي المسار الصحيح بعد الضجة التي اشعلتها وزيرة الخارجية نجلاء المنقوش بعد مطالبتها بخروج القوات التركية من ليبيا  أكد رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية ، عبد الحميد الدبيبة، اختلاف وجهات النظر بين حكومته واليونان حول اتفاقية ترسيم الحدود البحرية المبرمة في نوفمبر 2019 بين حكومة الوفاق الليبية السابقة وتركيا.

وقال الدبيبة، في تصريحات له ، إن حكومة الوحدة الوطنية الليبية الانتقالية التي يترأسها تختلف مع اليونان اختلافا جوهريا حول  تقييم مذكرة التفاهم المذكورة مع تركيا.

وأشار الدبيبة إلى أن تلك الاتفاقية منحت الجانب الليبي “مساحات اقتصادية واسعة في البحر المتوسط يمكن استثمارها بشكل كبير جدا”، قائلا إن الاتفاقية “تخدم الشعب الليبي وتعود بالفائدة إليه”، وإن حكومته “لن تفرط فيها”..

وأعلن رئيس الوزراء اليوناني، كيرياكوس ميتسوتاكيس، في الشهر الماضي أن بلاده اتفقت مع السلطات الليبية الجديدة على استئناف مفاوضات ترسيم حدود المناطق البحرية للبلدين في المتوسط فورا.

وأبرمت حكومة الوفاق الوطني الليبية السابقة في نوفمبر 2019 مذكرتي تفاهم مع تركيا تخص إحداهما التعاون الأمني والعسكري بين الطرفين، فيما تتعلق الثانية بترسيم الحدود البحرية بين الطرفين.

وأثارت المذكرتان احتجاجا لدى عدد من دول المنطقة، منها مصر واليونان اللتان أبرمتا لاحقا مذكرة تفاهم أخرى بشأن ترسيم الحدود البحرية بينهما، رفضتها بدورها تركيا

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو قد أبدي أسفه لمساواة نظيرته الليبية نجلاء المنقوش بين وجود قوات أجنبية في ليبيا وبين وجود قوات بلاده التي جاءت وفق اتفاق مع الحكومة الشرعية لحماية إرادة الشعب الليبي وسيادته

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى