الأخبارسياسة

الخارجية الفلسطينية : تصريحات نتنياهو عن أصول الفلسطينيين مجرد “أوهام “

 

 

نتنياهو

ردت وزارة الخارجية الفلسطينيين علي تصريحات لرئيس الوزراء الإسرائيلي يزعم فيهال أن أصول الفلسطينيين تعود إلي جنوب أوروبا معتبرة إياها امتدادا لحملاته التضليلية التي تحاول إنكار الوجود الوطني الفلسطيني.

 

واعتبرت الوزارة في بيان لها  هذه التصريحات التي غرد بها نتنياهو علي توتير امتدادا لحملاته التضليلية التي تحاول إنكار الوجود الوطني الفلسطيني وبل محاولة “لتكريس الاستعمار في أرض دولة فلسطين وحرف حقيقة الصراع من صراع سياسي من الطراز الأول إلى صراعات دينية تارة وصراعات عرقية تارة أخرى”.

 

وتابعت الوزارة قائلا  إن نتنياهو يسعي  هذه المرة “لخلق نقاشات أنثروبولوجية تعبر عن أوهامه  فقط وأحلامه وتتناقض تماما مع حقائق التاريخ والجغرافيا وقرارات الأمم المتحدة، وتفوح من تغريداته رائحة العنصرية البغيضة تجاه الشعب الفلسطيني، وليس هذا فحسب بل وتلخص لا سامية عنصرية بكل ما تعنيه الكلمة من معنى”.

 

وكان السفير أحمد الديك مستشار وزارة الخارجية الفلسطينية قد   سخر من مزاعم  أرجعت أصول الفلسطينيين إلى جنوب أوروبا والجزيرة العربيةمشيرا إلي أن الأمر يأتي ومن محاولاته المتواصلة لإخفاء الطابع السياسي للصراع وحرف هذا الطابع تارة باتجاهات دينية وأخرى أنثروبولوجية في سياق الحملة التضليلية التي يمارسها للتأثير على الرأي العام العالمي والقادة السياسيين لتغير حقائق التاريخ والجغرافيا

 

وشدد على عدم الرغبة في مناقشة ما وصفها بمهاترات نتنياهو التي “لا تمت لحقيقة الصراع بصلة”، معربا عن أسفه الشديد لأن “محاولات نتنياهو التضليلية تجد صدى لها ودعما من ترامب وفريقه”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى