الأخبارسياسة

الخارجية الفلسطينية ترد علي مبعوث ترامب : صهيوني ومتعجرف

 

 

غرينبلات

 

استنكرت الخارجية الفلسطينية  تصريحات المبعوث الأمريكي إلى الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، التي قال فيها إن صفقة القرن لا تتضمن حل الدولتين وقضايا المستوطنات واللاجئين والقدس.

 

واتهمت الوزارة في بيان لها  إدارة الرئيس ترامب وفريقه المتصهين بمواصلة وتكرار  مواقفهم وتصريحاتهم ومقولاتهم المعادية للشعب الفلسطيني بطريقة ممنهجة ومقصودة دون أكتراث بإجحاف هذه المواقف بالحقوق  الوطنية العادلة والمشروعة”.

 

وشدد البيان على أن تصريحات غرينبلات هي “محاولة لخلق رأي عام عالمي ونقاشات وجدل إقليمي ومحلي حولها، بصفتها خطابا سياسيا جديدا يعتمد على مرجعيات جديدة ومختلفة كليا، إن لم تكن متناقضة تماما مع القانون الدولي والشرعية الدولية وقراراتها”.

 

ونددت الخارجية بـ “قلب غرينبلات للحقائق بحجة الواقعية وإسقاطه صفة الاحتلال عن إسرائيل، وترويجه لمفاهيم جديدة لطالما رغبت إسرائيل في فرضها على السياق الدولي للأحداث وللتاريخ، في تناقض واضح مع القانون الدولي ومرتكزاته من قرارات أممية”.

 

واتهم البيان “الطغمة الأمريكية بتنفيذ مخططات الاحتلال واليمين الحاكم في إسرائيل”، مضيفا أن المسؤولين الأمريكيين أصبحوا “مجرد أبواق دعاية لمصالح إسرائيل”.

 

يذكر أن جيسون غرينبلات كان قد قال في حوار منشور أمس إن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشرق الأوسط تهدف إلى إنهاء وجود حركتي “حماس” و”الجهاد الإسلامي”، كما أكد أنه لا يمكن إعطاء أي ضمانات للفلسطينيين في الوقت الحالي.

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى