الأخبارسلايدرسياسة

واشنطن تعلق مساعدات أمنية للجيش الباكستاني لإجباره على التحرك ضد “طالبان”

أعلنت الخارجية الأمريكية، تعليق المساعدة الأمنية للجيش الباكستاني، وذلك بعد يومين من حجب واشنطن مساعدات بقيمة 255 مليون دولار عن إسلام أباد.

ونقلت وكالة “أسوشييتد برس”، عن هيذر نويرت، المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، قولها إن واشنطن قرّرت تعليق المساعدة الأمنية للجيش الباكستاني، إلى أن يقوم جيش إسلام أباد، بـ”تحرك حازم” ضد حركة طالبان، وشبكة حقاني الأفغانيتين اللتين تستهدفان جنودًا أمريكيين.

ولم توضح المتحدثة، خلال مؤتمر صحفي، حجم المساعدات التي قامت بتعليقها، واكتفت بالقول إن التفاصيل حول الأمر ما زالت قيد الإعداد.

وأضافت نويرت، أن “الإجراء الأخير سيعلّق أيضا مساعدة أمنية أخرى كانت تدار من قبل وزارة الدفاع”، دون توضيح مزيد من التفاصيل.

والثلاثاء الماضي، أعلنت نيكي هالي، أن بلادها ستعلق مساعدات بقيمة 255 مليون دولار لإسلام أباد، بحجة “وجود أسباب واضحة”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى