اقتصادالأخبارسلايدر

الحكومة المصرية تعتزم اقتراض 108.7 مليارات جنيه خلال سبتمبر


كشفت بيانات رسمية صادرة عن وزارة المالية المصرية، اعتزام الحكومة اقتراض 108.7 مليارات جنيه (6.1 مليارات دولار)، خلال سبتمبر الجاري، لسد عجز الموازنة، مقابل 98.5 مليار جنيه (5.5 مليارات دولار)، خلال نفس الشهر من العام الماضي، بزيادة تبلغ نسبتها 10.3%. وعاودت أسعار الفائدة على الديون الحكومية، ارتفاعها مجدداً بعد تراجعها خلال الأسابيع الماضية، لتتخطى 19%، في ظل زيادة الحكومة قيمة القروض المطلوبة.
وبحسب البيانات، فإن الحكومة تواصل وتيرة الاقتراض المحلي، حيث طرحت أذون خزانة وسندات، في أغسطس الماضي، بنحو 151 مليار جنيه (8.5 مليارات دولار).
وبحسب بيانات وزارة المالية، اقترضت الحكومة، خلال العام المالي الماضي، نحو 1.2 تريليون جنيه ، مقابل 948.5 مليار جنيه في العام المالي السابق عليه، بينما تتواصل التحذيرات من تفاقم ديون البلاد التي أنهكها الإنفاق على مشروعات ضخمة تفتقد الجدوى الاقتصادية.
وكانت بيانات رسمية صادرة عن البنك المركزي، في إبريل الماضي، قد أظهرت وصول الدين العام لمصر إلى 4.2 تريليونات جنيه.
وبحسب البيانات، فإن الدين الخارجي قفز بنسبة 40.8% على أساس سنوي، في النصف الأول من العام المالي الماضي، مسجلاً 67.3 مليار دولار، بينما زاد الدين الداخلي بنسبة 28.9% إلى 3.052 تريليونات جنيه (166.9 مليار دولار).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى