الأخبارسياسة

الحكومة الليبية تكشف تفاصيل مخطط ممنهج لإفساد العلاقة مع ليبيا  

كشفت حكومة الوحدة الوطنية الليبية عن وجود مخطط مممنهج لإفساد العلاقة مع تونس نافية بشكل قاطع وجود أي قرار رسمي تونسي بمنع المواطنيين الليبيين من دخول الأراضي التونسية .

قال المتحدث باسم حكومة الوحدة الليبية “محمد حمودة” إن هناك “حملة ممنهجة لإفساد صفو العلاقات بين ليبيا وتونس”.

وأكد “حمودة”، في تصريحات له  أن الأنباء التي تتعلق بمنع المواطنين الليبيين من دخول تونس غير صحيحة، مشيرا إلى أن السفير التونسي لدى ليبيا “لسعد العجيلي” أكد ذلك.

وأضاف أن “هناك حملة ممنهجة لإفساد صفو العلاقة بين البلدين”.

وكان “العجيلي” قد نفى اتخاذ السلطات التونسية موقفا ضد حاملي جواز السفر الليبي، وقال إن “الليبيين مرحب بهم في تونس ولن تتخذ تونس يوما قرارا ضد الليبيين”.

وأشار إلى أن “الإجراءات المتخذة من قبل الحكومة التونسية أساسها صحي لا سياسي بسبب انهيار المنظومة الصحية في تونس وتدهور الوضع الصحي الفترة الماضية”.

والخميس الماضي، زار رئيس الحكومة الليبية “عبدالحميد الدبيبة”، تونس والتقى بالرئيس “قيس سعيد”، وناقشس معه مسألة فتح المعابر الحدودية بين البلدين، حيث اتفق الجانبان على التنسيق بين وزارتي الصحة والداخلية في البلدين لإعداد بروتوكول موحد لعودة الحركة البرية والجوية بين البلدين في أقرب وقت ممكن” وفق بيان للحكومة الليبية.

وكانت مزاعم قد راجت من قبل دوائر مقربة من الرئيس التونسي قيس سعيد عن تورط مواطنينن لييين مقربين من دوائر نافذة في المشهد السياسي الليبي  في محاولة لاغتياله وهو الأمر الذي نفته الحكومة الليبية جملة وتفصيلا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى