الأخبارتقاريرسلايدر

الحشد الشعبي يحاول اقتحام السفارة الأمريكية في العراق

الأمة| شهدت السفارة الأمريكية في العراق محاولة اقتحام اليوم الثلاثاء، وتم إضرام النيران في الحواجز الأمنية للسفارة وبوابتها.

وهاجمت عناصر للحشد الشعبي بينهم قاده بالحشد مبنى السفارة الأمريكية في المنطقة الخضراء بالعاصمة بغداد ورددوا هتافات ضد الولايات المتحدة والسعودية.

ورافق عناصر الحشد الشعبي وأنصاره الذين اقتحموا المنطقة الخضراء دون أي مقاومة من الأمن العراقي، هادي العامري قائد الحشد الشعبي، وقيس الخزعلي قائد عصائب أهل الحق المنضوية في الحشد.

 

https://twitter.com/thestevennabil/status/1211937603202646016

ويأتي هجوم الحشد الشعبي على السفارة  بعد يومين من الهجوم الأمريكي على مقرات “الحشد الشعبي” في الأنبار غرب العراق.

وفيما يبدو أنها كانت محاولة تحريض للحشد الشعبي، وتهديد للأمريكان، قال الحرس الثوري الإيراني أمس تعقيبا على الهجمات الأمريكية، إن الانتقام والرد عليها “حق طبيعي للقوات العراقية والشعب العراقي”.

ونفذ الهجوم الأمريكي ردًا على هجمات صاروخية شنتها كتائب حزب الله المنضورية في الحشد الشعبي على قواعد عسكرية عراقية تضم جنودًا ودبلوماسيين أمريكيين، أحدثها هجوم استهدف، قبل يومين من القصف الأمريكي، قاعدة “k1” في كركوك شمال البلاد بأكثر من 30 صاروخًا؛ ما أدى إلى مقتل متعاقد مدني أمريكي وإصابة أربعة من أفراد الخدمة الأمريكية واثنين من قوات الأمن العراقية.

وأمس زعم رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر، أن بإمكانه إخراج الولايات المتحدة من العراق سياسيًا، محذرًا من “تصرف آخر” إذا لم تكن هناك استجابة.

وقال مخاطبا الحشد الشعبي “لتبتعدوا عن التصرفات غير المسؤولة من بعض الفصائل العسكرية وليكن زمام الأمر بيد القوات الأمنية حصرا. وإن لم ينسحبوا سيكون لنا تصرف آخر وبالتعاون معكم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى