الأخبارسلايدر

واشنطن: الحشد الشعبي استخدم أسلحة مقدمة للجيش العراقي

واشنطن|الأمةــ أكدت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون” استخدام فصائل الحشد الشعبي في العراق أسلحة أمريكية بينها دبابات ابرامز مخصصة للجيش العراقي، دون الحصول على إذن بذلك.الحشد الشعبي

وقال اريك باهون الناطق باسم البنتاجون أن “دبابات من نوع ابرامز ام1 بيعت للحكومة العراقية في السنوات العشر الأخيرة في إطار برنامج مبيعات عسكرية، تديره الخارجية الأمريكية، لكن تم استخدامها من قبل الحشـد الشعبي الموالية لإيران في المعارك ضد تنظيم داعش”.

وبموجب الاتفاق مع واشنطن لا ينبغي أن تستخدم هذه الدبابات إلا من قبل الجيش العراقي لكن المسؤول الامريكي قال “اكتشفنا أن معدات الامريكية المصدر بما فيها دبابات ابرامز وجدت عدة مرات بأيدي بعض مجموعات قوات الحشد الشعبي”.

ووكثيرا ما دافع رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي بشدة عن الحشد الشعبي وثيق الصلة بإيران.

وأضاف المتحدث باسم البنتاغون “سنواصل مراقبة كافة القوات التي تلقت معدات عسكرية أمريكية لنتأكد من بقاء معداتنا بأيدي المستخدم المعين”، مردفاً انه “تمت اعادة كافة الدبابات مؤخرا إلى الجيش العراقي”.

واستخدم الحشد الأسلحة الأمريكية في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” واستخدمها أيضا في الهجوم على المناطق المتنازع عليها بما فيها كركوك.

وقال مسؤولون كورد في وقت سابق إن الحشد الشعبي هاجم مواقع للبيشمركة بمعدات وآليات أمريكية بينها دبابات ابرامز تعرضت اثنتان منها الى التدمير على يد القوات الكوردية.

وسبق أن هددت جماعات تعمل تحت مظلة الحشد الشعبي بضرب القوات الامريكية عقب اعلان هزيمة تنظيم داعش في العراق بعد ثلاث سنوات من المعارك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى