منوعات

الحزام النارى وتأثيراته على الجسم.. تعرف على أعراضه

الحزام النارى أو الهربس النطاقي هو عدوى فيروسية تسبب طفحًا جلديًا مؤلما، ويظهر غالبًا على شكل شريط من البثور يغطي الجانب الأيسر أو الأيمن من جذعك، وينتج عن الفيروس النطاقي الحماقي، وهو الفيروس نفسه الذي يسبب جدري الماء، بعد إصابتك بالجدري، يكمن الفيروس بشكل غير نشط في النسيج العصبي قرب الحبل النخاعي والدماغ.

وحسب ما ذكره موقع mayoclinic فإن أعراض الحزام النارى هي:

1- ألم أو إحساس بالحرقة أو الخدر.

2- الحساسية تجاه اللمس.

3- طفح جلدى أحمر يظهر بعد بضعة أيام من بدء الألم.

4- بثور ممتلئة بالسوائل تنفتح وتتكون فوقها قشرة.

5- حكة.

6- الحمى.

7- الصداع

8- الحساسية تجاه الضوء.

9- الإرهاق.

يظهر الطفح الجلدي الناتج عن الهربس النطاقي في الأغلب على هيئة  شريط من البثور يحيط بالجانب الأيمن أو الأيسر من جذع الجسم،  كما قد يظهر طفح الهربس النطاقي الجلدي في بعض الأحيان حول إحدى العينين أو على جانب واحد من الرقبة أو الوجه.

هل أنت ناقل للعدوى؟

يمكن للشخص المصاب بالهربس النطاقي أن ينقل الفيروس النطاقي لأي شخص ليس لديه مناعة ضد جدري الماء، ويحدث ذلك عادة من خلال الاتصال المباشر مع القروح المفتوحة الناتجة عن طفح الهربس النطاقي،  بمجرد الإصابة بالعدوى، سيصاب الشخص بجدري الماء، وليس الهربس النطاقي.

ويمكن أن يكون جدري الماء خطيرًا لبعض الأشخاص، و ستظل ناقلًا للعدوى إلى أن تختفي بثور الهربس النطاقي، وينبغي أن تتجنب الاتصال الجسدي مع أي شخص لم يصاب بعد بجدري الماء أو لم يتلق لقاح جدري الماء، وخاصةً الأشخاص المصابين بضعف في جهاز المناعة والنساء الحوامل والأطفال حديثي الولادة.

تشمل العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بالهربس النطاقي ما يلي:

1- أن تكون أكبر من 50 عامًا، حيث تشيع الإصابة بالهربس النطاقي بين مَن تجاوزت أعمارهم 50 عامًا.

2- الإصابة بأمراض معينة، حيث يمكن للأمراض التي تسبب ضعف الجهاز المناعي، مثل فيروس نقص المناعة البشري/متلازمة نقص المناعة المكتسبة (الإيدز) والسرطان، أن تزيد من خطر الإصابة بالهربس النطاقي.

3- الخضوع لعلاجات السرطان،إذ يمكن أن يتسبب الإشعاع أو العلاج الكيميائي في خفض مقاومة الجسم للأمراض وتحفيز الإصابة بالهربس النطاقي.

4- تناول أدوية معينة، إذ يمكن أن تؤدي الأدوية المصممة للوقاية من رفض الجسم للأعضاء المزروعة إلى زيادة خطر الإصابة بالهربس النطاقي، كما هو الحال عند استخدام ستيرويدات، مثل بريدنيزون، على المدى الطويل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى